وزير الكهرباء: إنشاء 47 مركز تحكم وخريطة حديثة للمشتركين

11:38 ص الإثنين 23 سبتمبر 2019

كتب- محمد صلاح:

افتتح الدكتور محمد شاكر، وزير الكهرباء والطاقة المتجددة بالإنابة عن رئيس مجلس الوزراء مؤتمر ومعرض قمة الابتكار "القاهرة ٢٠١٩" تحت عنوان "التحول الرقمي"، والذي يعقد للمرة الثانية في جمهورية مصر العربية خلال يومي 22 و23 سبتمبر الجاري، بحضور المهندس عمرو نصار وزير التجارة والصناعة واللواء/ خالد فودة محافظ جنوب سيناء وستيفان روماتيه سفير فرنسا بالقاهرة وعدد من كبار قيادات شركة شنايدر إلكتريك في مصر وفرنسا وممثلي كبريات الشركات العالمية بمنطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا.

وحسب بيان، اليوم الاثنين، ألقى وزير الكهرباء كلمة أثناء المشاركة نيابة عن رئيس الوزراء في افتتاح المؤتمر، وأوضح فيها أن مؤتمر "Innovation Summit" يهدف إلى تقديم حلول صناعية متكاملة لكافة قطاعات الدولة وعلى رأسها الطاقة والبترول والمياه لتكون معززة بتقنية إنترنت الأشياء والتكامل مابين تكنولوجيا المعلومات مع التكنولوجيا التشغيلية، وبذلك يحقق الاستفادة الكاملة من الإمكانيات الحقيقية للتحول الرقمي إلى جانب تحسين أداء الأصول وتحقيق معدلات الإنتاج الأمثل ،مشيدا بالمجهودات المتميزة التي تقوم بها شركة شنيدر إليكتريك في مجال الطاقة الجديدة والمتجددة وحلول تحسين كفاءة الطاقة والمبانى الذكية المستدامة.

وأكد أن الطاقة تعد الركيزة الأساسية لإحداث التنمية الشاملة في جميع المجتمعات، وشريان التنمية في شتى مجالات الحياة الاقتصادية والاجتماعية، كما تعتبر مسألة حاسمة لاستعادة استقرار الاقتصاد الكلي، وتعزيز احتياطيات النقد الأجنبي، موضحا أنه بالرغم من التحدياتِ الكبيرةِ التي واجهتها مصر في توفير الطاقةِ للسوق المحلى خلال مرحلةٍ سابقة إلا أنها استطاعت على خلفيةِ الاستقرار السياسي اتخاذ عددٍ من الإجراءاتِ والسياساتِ الاصلاحية بقطاع الطاقة في إطار استراتيجيةٍ جديدة تضمن تأمين الإمداداتِ والاستدامةِ والإدارةِ الرشيدة وكان من أهم ثمار هذه السياسات في قطاع الكهرباء والطاقة المتجددة القضاء نهائياً على أزمة الانقطاع المتكرر للتيار الكهربائى.

وأوضح أنه جرى تخصيص أكثر من 4 مليار دولار لتطوير شبكات النقل والتوزيع، وجرى تنفيذ العديد من المشروعات في مجال الخطوط الهوائية ومحطات المحولات على الجهود الفائقة والعالية في الفترة من 2014 حتى الآن على مستوى الجمهورية، منوها أنه تم تدعيم شبكات نقل الكهرباء والتوسع أيضا فى شبكات توزيع الكهرباء من خلال خطة تستهدف زيادة عدد موزعات الجهد المتوسط والمحولات والخطوط والكابلات على الجهدين المتوسط والمنخفض حتى نهاية عام 2019.

وأشار إلى أنه جاري العمل حالياً على إنشاء 47 مركز تحكم (على خمسة مراحل) في شبكات توزيع الكهرباء تغطى كافة انحاء الجمهورية تتضمن المرحلة الأولى منها عدد 8 مراكز تحكم، كما يجري تنفيذ مشروع تجريبى لتركيب عدد حوالى (250 ألف) عداد ذكى نطاق ست شركات توزيع، تم حتى الآن انتهاء من تركيب حوالى 105 ألف عداد ذكي وسيتم الانتهاء من تنفيذ المشروع التجريبي نهاية هذا العام.

وأضاف وزيرالكهرباء، أنه تم تنفيذ مشروع ريادي للتحول الرقمي بمحافظة بورسعيد وكان من أهم مخرجاته إنشاء قاعدة بيانات موحدة ومدققة لمشتركي شركات توزيع الكهرباء وربطها بقواعد البيانات القومية ، إنتاج خريطة محدثة لمشتركي شركات توزيع الكهرباء على مستوى الجمهورية تربط بيانات العدادات وجميع بيانات المشتركين بالأرقام المكانية الخاصة بهم ، إنشاء مركز ومنظومة نظم معلومات جغرافية لتحقيق الأهداف الحالية والمستقبلية من توفير بنية معلوماتية جغرافية ، إنشاء مجموعة من التقارير التحليلية المبنية علي قاعدة البيانات والخرائط والمعلومات المكانية لتقديم صورة متكاملة وواضحة لمدى تكامل البيانات بين جهات الدولة المختلفة.

وأوضح أن كل هذه الجهود الغرض منها الوصول في النهاية إلى منظومة متكاملة تعتمد على الحلول المبتكرة لإدارة الكشف والتحصيل على مستوى الجمهورية وتحسين خدمات الطاقة الكهربائية المقدمة للمواطن المصري، ونتطلع دائماً إلى مشاركة القطاع الخاص في هذا الجانب.

إعلان

إعلان

إعلان