وزير الآثار: استقدام علماء أجانب لمراجعة المادة العلمية للمتحف الكبير

08:48 م السبت 04 مايو 2019


كتب - محمد عاطف:
تصوير - هاني رجب:
قال الدكتور خالد العناني وزير الآثار، إن شركة أوراسكوم بدأت تجهيز الشكل النهائي لمركز كبار الزوار لمنطقة الأهرامات الأثرية، والانتهاء من 95% من أعمال المبنى.

وأضاف في تصريحات صحفية، اليوم السبت: "يتبقى أعمال النقاشة الداخلية، وأعمال التركيبات الخاصة بأعمال التكييف بالقاعة الرئيسية، كما تمت أعمال تركيب السقف المعلق والقواطيع بمنطقة البازارات، وجارى أعمال التشطيبات، وأعمال تركيب السقف المعلق لغرفة السينما".

وتابع: "نعقد اليوم المؤتمر الخامس لآثار توت عنخ آمون، بينما العمل في المتحف المصري الكبير يتم على قدم وساق، لإنهاء ما تبقى من أعمال إنشاءات المتحف".

وبشأن طريقة العمل خلال هذه الفترة في المتحف، قال العناني: إننا نحرص على أن تخفيض التكلفة الإجمالية للمشروع مع عدم المساس بالجودة، وهذا ما ظهر في إنشاء الحائط الموازي للجدار الأساسي للمتحف، حيث قمنا باستبدال الخامات المستوردة به بخامات مصرية دون أن يضر ذلك بجودته أو أهميته، وهو ما وفر عشرات الملايين من الجنيهات.

وكشف عن استقدام علماء من إنجلترا ودول أخرى في الآثار المصرية القديمة لمراجعة المادة العلمية للمتحف المصري الكبير، ومنهم أحد العلماء الذين رشحهم الدكتور زاهي حواس لإدارة المتحف في وقت سابق.

ولفت إلى انتداب الدكتور الطيب عباس للعمل مديرا للشئون الأثرية بمشروع المتحف المصري الكبير لمدة عام، مضيفًا: "لم اقابله في حياتي إلا مرتين، ولكنني وسمعت كثيرا عن كفاءته وإخلاصه للعمل وهو جاء في توقيت صعب وينتظره مجهود ضخم، للانتهاء من إعداد الكتالوجات والمادة العلمية والثرية للمتحف وكذلك المشاركة في العرض المتحفي وغير ذلك من الأعمال الكثيرة التي وعدنا أن يعمل عليها طوال الـ24 ساعة في اليوم".

إعلان

إعلان

إعلان