• "س و ج".. وزير التعليم يجيب عن كل ما يخص امتحان أولى ثانوي الإلكتروني

    08:33 ص الإثنين 25 مارس 2019
    "س و ج".. وزير التعليم يجيب عن كل ما يخص امتحان أولى ثانوي الإلكتروني

    الدكتور طارق شوقي وزير التربية والتعليم

    كتبت - ياسمين محمد:

    تحدث الدكتور طارق شوقي، وزير التربية والتعليم، عن كل ما يخص الامتحان الإلكتروني لطلاب الصف الأول الثانوي، الذي بدأه الطلاب اعتبارًا من أمس الأحد، في منشور له عبر صفحته الشخصية على "فيس بوك"، "تحت عنوان: عن الامتحان التدريبي الثاني للصف الأول الثانوي".

    وقال الوزير: دعونا أولاً نتذكر "هدف" و"فلسفة" الجولة الثانية من التدريب:

    ١) تعرف الطلاب على "شكل ونوع الأسئلة الجديدة" والتدريب عليها؛ لاختيار الطريق الأمثل للمذاكرة قبل امتحانات آخر العام.
    ٢) اختبار الأحمال على نظام الامتحانات الإلكترونية.
    ٣) اختبار نظام التصحيح الإلكتروني.

    وأكد شوقي أن الأساس في التغيير هو "طبيعة الأسئلة" وليست التكنولوجيا، فاستخدام التكنولوجيا له هدفين أساسين هما:

    ١) الوصول إلى المحتوى الرقمي الإضافي المعد على بنك المعرفة المصري لإثراء فهم المواد.
    ٢) منع الغش والتسريب وأخطاء التصحيح اليدوي.

    وتابع: ماذا فعلنا لإزالة أو تقليل التوتر؟

    ١) عدم حساب درجات الامتحانات (أو الجولات التدريبية) في النجاح والرسوب هذا العام.
    ٢) عدم حساب درجات الصف الأول الثانوي في المجموع التراكمي المؤدي إلى تنسيق دخول الجامعات.
    ٣) إتاحة الامتحانات بنظام الكتاب المفتوح.
    ٤) إتاحة الامتحانات على مدار 12 ساعة يوميًا لكي ينتقي الطالب موعد ومكان الامتحان التدريبي.
    ٥) اتاحة ألاختيار للطالب أن يستخدم انترنت المدرسة (في حالة وجوده) أو الإنترنت عبر الشريحة المفعلة من شركة WE.

    واستطرد: ما هي الإجراءات التي أخذناها لعلاج مشاكل التقنيات؟

    ١) زيادة سعة الخادم الحاوي للامتحانات قرابة الـ15 ضعفاً.
    ٢) منع الدخول على رابط الامتحانات من خارج جمهورية مصر العربية.
    ٣) منع الدخول على رابط الامتحانات من داخل مصر سوى لطلاب الصف الأول الثانوي عن طريق شبكات المدرسة أو الشريحة الأصلية فقط.
    ٤) توحيد الكود (الأيقونة) لكل امتحان على مستوى الجمهورية مما يوفر على الطلاب مشقة البحث عن الكود الخاص بالمدرسة/الفصل.
    ٥) ننشر الأكواد لكل المواد المتبقية على موقع الوزارة اعتباراً من يوم الثلاثاء 26 مارس.

    وعن الخطوات التي يتبعها الطالب في هذه الجولة التدريبية، أجاب الوزير:

    ١) يحصل الطالب على كود الامتحان من موقع الوزارة مع مراعاة التدقيق في ملاحظة اختيار المادة الصحيحة ولغة الامتحان الصحيحة.
    ٢) يستخدم الطالب ال-username + ال-password الخاصة بالامتحانات.
    ٣) يقرر الطالب موعد أدائه للامتحان خلال النافذة الزمنية المتاحة من 9 صباحاً إلى الساعة 9 مساءً.
    ٤) يقرر الطالب ما إذا كان سيعتمد على الإنترنت في مدرسته (في حالة عملها بكفاءة) أو أن يعتمد على الإنترنت المتاح عن طريق الشريحة الخاصة بالتابلت.
    ٥) يدخل الطالب على رابط الامتحان.
    ٦) إذا صارت الأمور على ما يرام يتم حل الامتحان وإرسال الإجابة.
    7) إذا صادف الطالب مشكلة تقنية، يحاول خلال ساعة لاحقاً لتفادي الإزدحام على موقع الامتحان.
    ٨) إذا فشلت محاولات الدخول الإلكتروني، لا داعي لأي توتر أو قلق ويدخل الطالب على موقع الوزارة بعد الساعة التاسعة مساءً لتحميل اسئلة الامتحان، للتدرب عليها بعيداً عن النظام الإلكتروني.
    ٩) إذا كان الإنترنت في المدرسة غير جاهز والشريحة غير موجودة أو مفعلة، لا يحاول الطالب دخول الامتحان الإلكتروني وإنما يعتمد على اتاحة الأسئلة بعد التاسعة مساءً على موقع الوزارة للتدرب عليها.
    10)في كل الأحوال يحصل كل طالب على الأسئلة التدريبية سواءً عن طريق النظام الإلكتروني (الحل الأمثل) أو عن طريق التدرب عليها خارج النظام الإلكتروني.

    وقدم شوقي ملاحظات هامة قائلا:

    ١) السبيل الوحيد لضمان عمل النظام الإلكتروني بكفاءة وكذلك نظام التصحيح الإلكتروني هو أن نجربه معاً؛ كي نقف على أوجه القصور ونعالجها قبل أن نعتمد على هذا النظام في امتحانات نهاية العام.
    ٢) لا علاقة لمستقبل الطلاب باختبار وضبط عمل النظام الإلكتروني.
    ٣) التدريب على الأسئلة الجديدة هو "مربط الفرس" بالنسبة للطلاب سواء تم هذا إلكترونياً أو عن طريق تحميل الأسئلة من موقع الوزارة.
    ٤) سوف نلاحظ تحسناً كبيراً كل يوم عن اليوم السابق لأننا نعكف على ضبط النظام الإلكتروني كي نتلافى أي مشكلة مهما كان حجمها.
    ٥) نتوقع بعض العقبات في الأيام الأولى ولكن سنتجاوزها قبل نهاية الأسبوع ونطمئن جميعاً لشكل الأسئلة الجديدة وصلابة النظام الجديد الذي سيخدمنا في السنوات القادمة.
    ٦) لن نطبق النظام الإلكتروني في نهاية العام إلا إذا كانت كفاءته كاملة.
    ٧) لن يحرم طالب واحد من أداء الامتحانات في مايو لأي سبب كان (يتضمن هذا طلاب المنازل والخدمات والسجون وغيرهم).

    وأكد الوزير أن هذه الامتحانات "جولة استرشادية" هدفها التعرف على شكل ونوعية الأسئلة الجديدة واختبار النظام الإلكتروني، قائلًا: "دعونا نعمل معًا بدون خوف أو توتر أو قلق للوصول إلى الهدف، سوف يتدرب كل طالب على الأسئلة الجديدة في كل الأحوال، لا تنزعجوا إذا حدث أي عطل في التقنيات لأننا نصلح هذه المشكلات يوماً بعد يوم ولا تنسوا تحميل الأسئلة مساء كل يوم للتدريب عليها".​

    إعلان

    إعلان

    إعلان