• وزارة السياحة تختتم مشاركتها في بورصة برلين بعد إقبال جماهيري كبير

    07:00 م الأحد 10 مارس 2019

    كتب ـ يوسف عفيفي:

    اختتمت وزارة السياحة الأحد، مشاركتها في بورصة برلين السياحية، المنعقدة حاليا بالعاصمة الألمانية برلين خلال الفترة من 6-10 مارس الجاري.

    وتواجد المتحف المصري الكبير، بشكل ملحوظ في البورصة هذا العام حيث يستقبل الزائرين شعار حملة الترويج لافتتاح المتحف المصري الكبير GEM 2020 على تذاكر دخول بورصة برلين، ولافتة كبيرة له أمام بوابة المدخل الرئيسيّ للمعرض، كما تم وضع لافتات كبيرة للمتحف في شوارع برلين حول موقع المعرض.

    وشهد الجناح المصري إقبالاً كبيرًا من قبل الجمهور على زيارة الجزء الذي خصصته الوزارة للمتحف المصري الكبير والذى يعرض "ماكيت" له وصور ثلاثية الأبعاد "هولوجرام" للقناع الذهبي للملك توت عنخ آمون، وكرسي العرش الخاص، بالإضافة إلى وجود شاشة تعرض فيديوهات مصورة من داخل مشروع المتحف مع عالم الاثار الدكتور زاهي حواس.

    وفى سياق متصل، عقدت الدكتورة رانيا المشاط وزيرة السياحة، عددًا من اللقاءات الإعلامية خلال مشاركتها في البورصة تضمنت لقاءات مع قناة يورو نيوز الإخبارية، ومجلة "هاندلسبلاط" التي تعتبر أهم مجلة اقتصادية في ألمانيا، ومجلة "FVW" الألمانية التي تعد من أهم المجلات السياحية الألمانية المتخصصة، ومجلة "An bord" المتخصصة في الرحلات البحرية والنهرية.

    واستعرضت المشاط، خلال هذه اللقاءات أهم المستجدات في قطاع السياحة في مصر لا سيما في ظل المؤشرات الإيجابية والتحسن الملحوظ في حركة السياحة الوافدة لمصر، مشيرة الي العديد من التقارير الإيجابية التي نشرتها العديد من وكالات ووسائل الإعلام الدولية عن اختيار مصر من أفضل المقاصد السياحية لقضاء الإجازات فيها في 2019.

    وعن الإمكانيات السياحية الكبيرة التي تزخر بها مصر، أكدت المشاط، أن مصر تتمتع بتنوع كبير في منتجاتها السياحية، ومصر غنية بالمعالم الأثرية الفريدة والمحميات والشواطئ.

    وتحدثت المشاط، عن المتحف المصري الكبير المقرر افتتاحه 2020، مشيرة إلى وضع شعار حملة وزارة السياحة للترويج لافتتاح المتحف على تذاكر دخول بورصة برلين هذا العام، مضيفة أن هذا المتحف سيساهم في تنشيط السياحة الثقافية التي تعد من أهم الأنماط السياحية للسياحة المصرية، لافتة إلى الاكتشافات الأثرية الجديدة التي تجذب أنظار العالم إلى مصر.

    وفى سؤال عن السياحة المستدامة لقناة "يورونيوز"، أشارت الوزيرة إلى أن رؤية الوزارة لتطوير صناعة السياحة المصرية وتحديث آلياتها يأتي تماشيًا مع الأهداف السبعة عشر للتنمية المستدامة التي أقرتها الأمم المتحدة، عن طريق تقديم منتج سياحي جاذب وتنافسي مع مراعاة الحفاظ على عناصر البيئة الطبيعية وكذلك المساهمة الإيجابية في التنمية الاقتصادية والمجتمعية لمواكبة المتغيرات العالمية في صناعة السياحة، لافتة إلى أنه تم تكوين وحدة للسياحة المستدامة داخل الوزارة لمتابعة كل الأنشطة.

    إعلان

    إعلان

    إعلان