• السيسي للدول العربية والأوروبية: قوى الإرهاب لا تعرف سوى الاحتلال والحروب

    06:14 م الأحد 24 فبراير 2019

    كتب- محمد نصار:

    قال الرئيس عبدالفتاح السيسي، إن خطر الإرهاب البغيض بات ينتشر في العالم كالوباء اللعين، سواء من خلال انتقال العناصر المتطرفة أو اتخاذ بعض الدول ملاذًا آمنا، مختبئين وراء ستار بعض الجمعيات المشبوهة، وتوظيفهم لوسائل الإعلام والواصل الاجتماعي.

    وأضاف الرئيس، خلال كلمته في افتتاح أعمال القمة العربية الأوروبية، مساء اليوم الأحد، بشرم الشيخ: "نحن في أمس الحاجة للوقوف صفًا واحدًا ضد هذا الوباء، فالإرهاب يختلف كل الاختلاف عن المعارضة السياسية".

    وتابع الرئيس: "لقد تجسدت هذه التحديات في بؤر الصراعات بالمنطقة وقضية فلسطين، القضية العربية المركزية الأولى، بما تمثله من استمرار حرمان الشعب الفلسطيني من حقوقه المشروعة، التي يغفلها المجتمع الدولي".

    واستطرد السيسي: "هناك دافع مشترك لجميع الأطراف، وعلينا تفويت الفرصة على قوى التطرف والإرهاب، التي لا تعرف سوى الاحتلال والحروب على التقدم".

    وانطلقت مساء اليوم الأحد بمدينة شرم الشيخ أعمال القمة العربية الأوروبية الأولى تحت شعار "في استقرارنا نستثمر" برئاسة مشتركة بين الرئيس عبد الفتاح السيسي ورئيس المجلس الأوروبي دونالد توسك، وتستمر لمدة يومين بمشاركة عربية وأوروبية عالية المستوى.

    وتبحث القمة، تعزيز الشراكة العربية الأوروبية وسبل التعامل المشترك مع التحديات العالمية والقضايا ذات الاهتمام المشترك مثل مكافحة الإرهاب والهجرة غير النظامية وموضوعات نزع السلاح.

    كما تناقش القمة سبل التعامل المشترك مع التحديات الإقليمية وتعزيز الشراكة العربية الأوروبية.

    وتستعرض القمة سبل التعامل مع التحديات الراهنة والمشتركة في المنطقتين العربية والأوروبية اللتين تمثلان 12% من سكان العالم وتعزيز التعاون بين الدول الأعضاء في جامعة الدول العربية والاتحاد الأوروبي ما من شأنه تعزيز الاستقرار والازدهار والرفاه في المنطقتين.

    كما يركز الجانبان على تعزيز التعاون من أجل إرساء الأمن وتسوية النزاعات والتنمية الاجتماعية والاقتصادية في المنطقة وتعزيز التعاون الاقتصادي وإرساء شراكة قوية مبنية على الاستثمار والتنمية المستدامة.

    إعلان

    إعلان

    إعلان