حزب النور: "الدستور الحالي جامد ونتحفظ على مادة بالتعديلات المقترحة"

12:42 م الأربعاء 13 فبراير 2019
حزب النور: "الدستور الحالي جامد ونتحفظ على مادة بالتعديلات المقترحة"

مجلس النواب

كتب- أحمد علي:

أعلن النائب أحمد خليل، ممثل الهيئة البرلمانية لحزب النور، موافقة الحزب على تقرير اللجنة العامة لمجلس النواب بشان التعديلات الدستورية، مؤكدا أن الدستور الحالي جامد ومصر فى حاجة إلى دستور مرن، حسب ما قال.

وشدد خلال كلمته فى الجلسة العامة لمجلس النواب، لمناقشة التعديلات الدستورية أن الحزب يتحفظ على المادة 200 من التعديلات المقترحة التي تنص على أن مصر دولة مدنية، قائلا: "نرفض الدولة العلمانية المدنية، إذ أن تعديل الدستور ينص على أن الدولة مدنية، لا نريد مصر دولة علمانية مدنية، بل نريدها دولة ديمقراطية حديثة، نؤمن بالدولة الديقراطية الحديثة، ونرفض الدولة العلمانية المدنية والسيوقراطية أو الدولة البوليسية، ولكن نقبل بدولة ديمقراطية حديثة وفقا لما نصت عليه المادة الثانية من الدستور".

من جانيه، عقب الدكتور علي عبدالعال رئيس مجلس النواب، على حديث رئيس الهيئة البرلمانية لحزب النور، قائلًا: "مصر ليست دولة دينية أي لا يحكمها رجال الدين - ما جعل النواب يصفقون - كما أنها ليست دولة عسكرية كما أنها ليست دولة علمانية، وهذا بعيد تماما عن نية واضعي الدستور، ودارت مناقشة بيني وبين صديقي العزيز الدكتور أحمد خليل، وسردت له ما حدث في أوروبا في العصور الوسطي وشرحت له أيضا مفهوم الحكومة العلمانية والحكومة المدنية، فالحكومة المدنية تختلف تماما عن الحكومة العلمانية، كما أن الدستور المصري نص صراحة على أن مبادئ الشريعة هي المصدر الرئيس للتشريع، وبالتالي ليس هناك أي مساس بالأسس التي تقوم عليها الدولة بأي تفسير".​

إعلان

إعلان