السيسي من ألمانيا: لدينا 5 ملايين لاجئ يتمتعون بكافة الحقوق

07:10 م الثلاثاء 19 نوفمبر 2019
 السيسي من ألمانيا: لدينا 5 ملايين لاجئ يتمتعون بكافة الحقوق

الرئيس عبدالفتاح السيسي

برلين - أ ش أ:

أكد الرئيس عبدالفتاح السيسي، أن الاقتصاد المصري شهد تطورات إيجابية جراء خطوات الإصلاح وذلك بشهادة المؤسسات الدولية الكبرى التي تتابع خطوات الإصلاح الاقتصادي المصري.

وقال الرئيس السيسي، في مداخلة له خلال أعمال القمة المصغرة للقادة الأفارقة المشاركين في المبادرة الألمانية للشراكة مع أفريقيا، إن الدولة المصرية تغلبت على جزء كبير من التحديات المزمنة التي كانت تواجهها في السابق، مستشهدا بقطاع الكهرباء، مشيرا إلى أنه تم انفاق ما يقرب من 60 مليار دولار حتى يكون قطاع الكهرباء المصري عابر للدول والقارات سواء داخل إفريقيا أو إلى آسيا وأوروبا، موضحا أن مصر بات لديها شبكة متطورة بكل ما تعنيه الكلمة وأصبح لديها احتياطي من الطاقة الكهربائية يقدر بـ 20%.

كما تطرق الرئيس السيسي في مداخلته إلى مجال البنية التحتية، مشيرا إلى أن الدولة المصرية نجحت في إنشاء 7 آلاف كيلومتر طرق من خطة تتضمن 9 آلاف كيلومتر، وذلك بهدف ربط الدولة المصرية ببعضها البعض وربطها بدول الجوار في إفريقيا.

وعن مشروعات البنية الأساسية، أكد الرئيس أن التجربة المصرية في إقامة مشروعات بنية أساسية متطورة ليس لها مردود اقتصادي فقط ولكن تساهم في مواجهة العديد من التحديات، مشيرا إلى أنه لو كان هناك بنية أساسية قوية لتوفير الطاقة في القارة الإفريقية لساهمت القارة بشكل كبير في مواجهة ظاهرة التغير المناخي.

وأشار الرئيس إلى أن مصر قدمت إنجازا كبيرا في مختلف مشروعات البنية الأساسية بفضل الله والمصريين الذين تحملوا العديد من الصعوبات، موجها دعوته للمستثمرين قائلا: "لديكم في مصر وإفريقيا فرصة كبيرة من موارد وقدرات هائلة وفرص نمو متاحة".

وفي إطار متصل ، أكد الرئيس أنه بسبب حالة الاستقرار التي باتت تتمتع بها مصر ارتفعت معدلات السياحة إلى أعلى معدل لها لتصل إلى 10 أضعاف معدلاتها منذ 10 سنوات.

واستعرض الرئيس أيضا ملف مكافحة الهجرة غير الشرعية ، مشيرا إلى أنه منذ شهر سبتمبر عام 2016 لم يخرج فرد واحد عبر الأراضي المصرية إلى أوروبا في هجرة غير شرعية، وذلك في إطار حرص مصر على مكافحة هذه الظاهرة.

كما تطرق الرئيس إلى ملف اللاجئين، موضحا أن مصر لديها 5 ملايين لاجئ يتمتعون بكافة حقوق المواطن المصري، مشيرا إلى أن اللاجئين في مصر من دول إفريقية وعربية.

وعرض الرئيس خلال القمة الجهود المصرية في ملف مكافحة الإرهاب، مؤكدا أن مصر تغلبت على الإرهاب بشكل كبير إلا أنها دفعت تكلفة كبيرة جراء إجرائات مكافحة هذه الظاهرة.

وأكد الرئيس أن ظاهرة الإرهاب هي الأخطر في المنطقة ولها تأثير مدمر يترتب عليه أخطار متعددة ليس فقط تدمير البنية الأساسية وقتل الأنفس ولكن تتسبب الظاهرة أيضا في عزوف المستثمرين من دخول الدول التي تعاني من هذه الظاهرة.

وأشار إلى أن تكلفة تمويل الاستثمارات في الدول التي تعاني من ظاهرة الإرهاب أعلى بكثير من الدول المستقرة ، مشيرا إلى أن الكثير من دول ساحل الصحراء تدفع تكلفة أمنية كبيرة لمواجهة ظاهرة الإرهاب، موضحا أن مصر واجهت هذه الظاهرة بشكل حاسم.

وأوضح الرئيس أن الإرهاب في سوريا وليبيا أصبح له تأثير كبير على المنطقة ، مشددا على ضرورة تحرك المجتمع الدولي بفاعلية لمواجهته وإلا سيكون له تأثير أكثر خطورة.

هذا المحتوى من

إعلان

إعلان