من العنصرية للبراءة.. رحلة ريهام سعيد مع "الناس التخينة" (تسلسل زمني)

04:33 م الثلاثاء 29 أكتوبر 2019
من العنصرية للبراءة.. رحلة ريهام سعيد مع "الناس التخينة" (تسلسل زمني)

ريهام سعيد

كتب- يوسف عفيفي:

أثارت الإعلامية ريهام سعيد، حالة من الجدل في الشارع المصري، بحديثها عن أصحاب الوزن الزائد "مرضى السمنة" في برنامجها "صبايا الخير" عبر فضائية "الحياة" نهاية شهر أغسطس الماضي، ووصفتهم "بأنهم عبء على الدولة وعائلاتهم"، ما دفع إدارة القناة لوقف البرنامج.

الأزمة تفاقمت وأصدر المجلس الأعلى لتنظيم الإعلام قرارًا بوقفها عامًا، وأُحيلت للنيابة.

وصدر بالأمس حكم قضائي ببراءتها من السب والقذف.

يرصد مصراوي تسلسلًا زمنيًا لأزمة ريهام سعيد ومرضى السمنة.

"ناس ميتة"

ظهرت ريهام في برنامجها التلفزيوني، يوم 19 أغسطس 2019، وقالت إن "الناس التخينة ميتة، وعبء على أهلها وعلى الدولة، وبيشوهوا المنظر، ومنظرهم بيكون مش حلو.. وإنتي بالعباية أو الجلابية ومش قادرة تمشي، بتفقدي جزء من أنوثتك".

كما قالت إن "المرأة البدينة" لن تجد من يتزوجها إلا إذا كان "بدينا" مثلها.

حظر الظهور

عقب انتهاء البرنامج مباشرة، أصدر المجلس الأعلى لتنظيم الإعلام في مصر، قرارا بحظر ظهور ريهام على أي وسيلة إعلامية مرئية أو مسموعة لمدة عام.

ثار السوشيال ميديا على ريهام سعيد، واتهمها البعص بـ"العنصرية"، في حين اتهمها آخرون باحتقار طبقة معينة من المجتمع ممن تمنعهم أوضاعهم المادية المتدهورة من توفير ثمن للعلاج ويمكن أن تكون السمنة مرضا في كثير من الأحيان أو ممارسة الرياضة، كما طالب البعض بمحاكمتها بتهمة التنمر.

نقابة الإعلاميين

ووصف مجلس نقابة الإعلاميين، ما جاء في حلقة ريهام سعيد الأخيرة بـ"التجاوزات ضد المرأة"، وقرر عقد اجتماع طارئ لبحث محتواها.

وقالت النقابة، إن الاجتماع يأتي من منطلق المسئولية الملقاة على نقابة الإعلاميين فى ضمان الارتقاء بالمستوى المهني للإعلاميين، وضمان أداء الإعلامي رسالته في تبصير المجتمع بقضاياه بإطار الالتزام بأحكام الدستور، والبعد عن الإسفاف أو التمييز بين المواطنين.

وأضافت النقابة أن "الاجتماع سيعقد بناءً على تقرير لجنة الرصد والمتابعة بشأن ماورد بحلقة برنامج صبايا تقديم ريهام سعيد المذاع على قناة الحياة من ألفاظ وعبارات وأوصاف لا تليق وتحمل إهانة وتمييزا ضد المرأة المصرية".

جنح أكتوبر

قالت الفنانة ريهام سعيد، إن محكمة جنح أكتوبر قضت بعدم الاختصاص في دعوى اتهامها بإهانة مرضى السمنة وأحالتها للمحكمة الاقتصادية.

وقضت محكمة جنح الجيزة، بعدم الاختصاص في دعوى تتهم الإعلامية ريهام سعيد بإهانة مرضى السمنة، بحسب المحامي شعبان سعيد.

وعلقت سعيد عبر حسابها بموقع "إنستجرام" منتصف أكتوبر الجاري، على الحكم بحديث قدسي: "أبتليهم لأخفف عنهم، ثم أُشفي أوجاعهم"، معقبة: "فصبر جميل".

وكان المحامي أشرف ناجى، تقدم ببلاغ يتهم فيه الإعلامية ريهام سعيد بازدراء فئة من المواطنين وإهانة مرضى السمنة، حيث أثارت غضب المواطنين، بعد وصفها مرضى السمنة بالقبح، وإهانتهم بأنهم عالة على أسرهم وعبء على الدولة، وأنهم "ميتين"، عبر برنامجها الشهير "صبايا"، كما تقدم المجلس القومي للمرأة بشكوى ضدها وضد البرنامج، وإثر ذلك قررت القناة وقف البرنامج لحين الانتهاء من التحقيقات.

​حكم البراءة

بالأمس، قضت محكمة جنح قسم الجيزة، ببراءة ريهام سعيد من الاتهامات الموجهة إليها بإهانة الأشخاص الذين يعانون من أمراض "السمنة"، خلال إحدى حلقات برنامجها على إحدى القنوات الفضائية.

وعلقت الإعلامية ريهام سعيد، على براءتها من الاتهامات المنسوبة لها بالسخرية من المصريين في قضية "السمنة"، وشاركت خبر عن براءتها على صفحتها الرسمية بموقع "انستجرام".

وقالت: "ويمكرون ويمكر الله والله خير الماكرين".

إعلان

إعلان