وزير سابق: مواجهة الجريمة المنظمة يحقق الاستقرار السياسي والاقتصادي

10:46 ص الأربعاء 23 يناير 2019

كتب-إسلام ضيف:

تصوير- روجيه أنيس:

قال السيد عبدالخالق، وزير التعليم العالي الأسبق، إن الجريمة المنظمة تؤثر على التنمية المستدامة، ولها تداعيات سلبية على عملية التنمية عامة، ومواجهتها واجب لتحقيق الاستقرار السياسي والاقتصادي ومجتمعي، "لأنه بدون ما سبق لا وجود تنمية".

وأضاف عبدالخالق، في كلمته بمؤتمر الجريمة المنظمة بحضور عدد من الشخصيات العامة، وممثلين عن وزراء التعليم العالي والتخطيط، وعدد من القانونيين المصريين أن الجريمة لها تأثيرات خطيرة منها إهدار الموارد الاقتصادية والمالية وهي محدودة، و"الجريمة المنظمة تجبر الدول على استخدام مواردها لمواجهتها والتي ربما تحتاج إلى صرفها في أوجه أخرى أهم، كما أنها تؤدي لإضعاف الإنتاجية والكفاءة".

وأشار وزير التعليم العالي السابق إلى أن الإرهاب من أخطر الجرائم المنظمة، ويؤثر على عملية التنمية المستدامة و"من هنا نجد أهمية مواجهة الجريمة المنظمة".

إعلان

إعلان

إعلان