• السيسي: مصر مستعدة لنقل فائض الطاقة إلى الدول الأفريقية مستقبلًا

    05:03 م الأحد 09 ديسمبر 2018

    القاهرة- مصراوي:

    قال الرئيس عبدالفتاح السيسي، إن أحد أهم التحديات التي تواجه جهود التنمية في القارة الأفريقية، هو عدم القدرة على الإسراع في وتيرة هذه المسيرة لتلبية احتياجات شعوبها واللحاق بركب العالم المتقدم.

    جاء هذا خلال مشاركته في جلسة "القيادة الجريئة والالتزام الجماعي لدفع الاستثمارات داخل أفريقيا"، في إطار فعاليات منتدى "أفريقيا 2018"، بشرم الشيخ، اليوم الأحد.

    وأضاف السيسي، أن هذا الأمر يرجع إلى الكثير من العوامل أبرزها: انعدم الأمن والاستقرار بالعديد من أركان القارة، المعايير غير المرنة التي تفرضها بعض المؤسسات المالية الدولية لإقراض الدول النامية، ضعف البنية التحتية الأساسية والفقر في مصادر الطاقة اللزمة لخدمة المشروعات التنمية، بالإضافة إلى غياب الرؤية الوطنية الشاملة لوضع خطة متكاملة للمشروعات التنموية ذات القيمة ذات القيمة المضافة، فضلاً عن نقص الخبرات والكوادر الفنية، وعدم الاستغلال الأمثل للنمو الديموغرافي المطرد في القارة

    وأضاف السيسي، أن مصر تؤكد أن تغيير القارة الأفريقية، في أطار جهود تحقيق الاندماج الافريقي وأهداف أجندة التنمية في أفريقيا 2063، يستدعي إعداد دراسة مركزية لإقامة مشروعات بنية أساسية متكاملة على مستوى القارة.

    وأعرب السيسي عن استعداد مصر مستقبلًا لنقل فائض الطاقة اللازمة للتصنيع والنمو إلى الدول الأفريقية من خلال استغلال تلك البنية التحتية الأساسية.

    إعلان

    إعلان

    إعلان