• "سلماوي": نجيب محفوظ فاز بـ"نوبل" لأنه حوّل "الحارة" إلى عالم

    10:51 م الإثنين 10 ديسمبر 2018

     كتب- محمد عاطف:

    رفض الكاتب محمد سلماوي، الاتهامات التي وجهت للأديب العالمي نجيب محفوظ بعد حصوله على جائزة نوبل مثل ما تردد بعد ذلك من أن فوزه بنوبل يعود إلى تأييده لاتفاقية كامب ديفيد.

    وقال سلماوي خلال ندوة له بمكتبة "ديوان" مساء الإثنين،: "من يقول أن محفوظ أخذ نوبل بسبب تأييده لكامب ديفيد فهو خاطيء لأنه حصل على نوبل بعد الاتفاقية بعشر سنوات، ولم يكن أحد في حاجة لمنحه الجائزة ليؤيد الاتفاقية، كما أنه كان أول من طالب في كلمته التي ألقيتها نيابة عنه بإقامة دولة فلسطينية، فكيف يكون خائنا لقضيته".

    وواصل سلماوي: "ناقشت محفوظ في كلمته التي ألقيتها بدلاً منه فقال، إن الجائزة ليست لنجيب محفوظ، وإنما لأدب العربي، وقد آن الأوان أن يسمع جرس اللغة العربية داخل أركان الأكاديمية السويدية العتيقة، وقد ترجمتها وأرسلتها للأكاديمية وأئتمني على أن ألقيها باللغة العربية في البداية، قبل اللغة الإنجليزية".

    وتابع: "محفوظ لم يكن كاتبا محليا، لكنه صنع من الحارة مركزًا للكون كله، وكان كونيا مهما كانت أدواته تبدو محلية وخاصة وصغيرة من وجهة نظر البعض".

    وأضاف سلماوي: "عندما سألت محفوظ عن القومية العربية فقال إذا كنت تتحدث عن الوحدة السياسية العربية فدونها الأهوال في إشارة إلى أن تحققها مستحيل، أما إذا سألتني عن الوحدة الاقتصادية فأمامها شوط طويل، أما الوحدة الثقاقية فموجودة بالفعل".

     

     

     

    إعلان

    إعلان

    إعلان