• "ليزر ومياه متدفقة".. ننشر مخطط تحويل "سور مجرى العيون" لمزار سياحي

    10:35 ص الخميس 18 أكتوبر 2018

    كتب ـ يوسف عفيفي:

    تسعى وزارة الآثار إلى تحويل "سور مجرى العيون" لمنطقة جذب سياحي مع الحفاظ على الأثر التاريخي للموقع، وتفعيل التغير الحضاري لبعض المناطق الموجودة به، بعد نقل المدابغ وتغيير الأنشطة الموجودة لتلائم المنطقة الأثرية.

    مصراوي حصل على الخطة المرتقبة لمشروع تطوير وتحويل "سور مجرى العيون" لمزار سياحي على النحو التالي:

    ـ التنمية الحقيقية للمنطقة من خلال تحقيق عمليات الجذب السياحي لها، وتوفير الخدمات السياحية للزائرين.

    ـ تحسين البيئة العامة والصحية والاجتماعية لسكان المنطقة، وتطوير وصيانة شبكات المرافق والشوارع.

    ـ العمل على تأسيس مجتمع عمراني جديد بأنشطة غير ملوثة للبيئة والاستفادة من المنطقة والعائد الثقافي والمالي منها.

    ـ تحسين وجهات المباني أمام السور بجانب استغلالها كمناطق سكنية ذات طابع حرفي.

    ـ تضم الخطة أيضا، إنشاء حديقة سور مجرى العيون الحضرية على مستوى كبير ومتميز لخدمة أهالي المنطقة.

    ـ عمل مسار حدائقي من ميدان أبوالريش وبطول السور.

    ـ تطوير المباني السكنية المحيطة بالسور، ومنها منطقة سكنية "لذوي الدخل المرتفع والمتوسط والمنخفض"، وملاعب رياضية وخدمات محلية وصناعات حرفية.

    ـ إقامة محور خدمي ترفيهي بجانب منطقة المتحف القومي للحضارة بحي الفسطاط في مصر القديمة.

    ـ استغلال المنطقة المحيطة بالسور كمنطقة ترفيهية سواء للمجتمع المحلي أو الزائرين المصريين والأجانب.

    ـ إنشاء منطقة خضراء يتخللها مسار مشاة رئيسي يتجه من الشمال إلى الجنوب.

    ـ إضاءة السور باستخدام أشعة الليزر؛ للتغلب على الجزء المتهدم فوق شارع صلاح سالم.

    ـ استخدام التكنولوجيا الحديثة في المؤثرات الخاصة ليظهر كأن المياه تتدفق منه باتجاه القلعة.

    يذكر أن المهندس محمد الخطيب الاستشاري المسؤول عن مخطط تطوير سور مجرى العيون، ذكر بأن تكلفة مشروع تطوير السور تبلغ حوالي 6 مليارات جنيه، موضحا أنه عقب الموافقة على التخطيط من المجلس الأعلى للتخطيط العمراني سيتم استيفاء كافة الإجراءات من أجل البدء في المشروع.

    إعلان

    إعلان

    إعلان