تفاصيل إغلاق مستشفى السلام الدولي.. و"الصحة" تشيد: الأطباء أبدعوا

02:20 م الخميس 18 يناير 2018
تفاصيل إغلاق مستشفى السلام الدولي.. و"الصحة" تشيد: الأطباء أبدعوا

مستشفى السلام الدولي

كتب - أحمد جمعة:

كشف الدكتور علي محروس، رئيس الإدارة المركزية للعلاج الحر والتراخيص بوزارة الصحة، تفاصيل جديدة في إغلاق مستشفى السلام الدولي، اليوم الخميس.

وقال "محروس" في تصريحات لمصراوي، اليوم الخميس، إن قرار الإغلاق صدر يوم 16 يناير الجاري من وزير الصحة الدكتور أحمد عماد الدين، بعد تلقي شكوى من أسرة المريض بحصول المستشفى على إيصال أمانة منهم بقيمة نصف مليون جنيه، مقابل إجراء عملية جراحية عاجلة له بعد تعرضه لحادث سير.

وأضاف: "تم تحويل الشكوى إلى الإدارة المركزية للعلاج الحر، وتشكيل لجنة للتحقق من هذه الشكوى، وقابلت إدارة المستشفى، وأقر العاملون به فعلا بأنهم أخذوا إيصال أمانة على المريض بـ 500 ألف جنيه، وأبلغناهم بأن هذا الإجراء غير قانوني، خاصة أن إيصال الأمانة لصالح شخص وليس لصالح المستشفى، وطلبنا صورة من الإيصال فرفضوا، وعرضنا الأمر على الوزير، فأصدر قراراً بالإغلاق وصدق عليه محافظ القاهرة".

وتابع محروس: "في اليوم التالي لإصدار القرار، شكلنا لجنة من مديرية الشؤون الصحية بالقاهرة والإدارة الهندسية للحي لتنفيذ قرار الإغلاق، وتم ذلك يوم 16 يناير، والقرار كان عاجلًا "علشان المواطن يحس إنه ليه قيمة في هذا البلد".

ولفت رئيس إدارة العلاج الحر إلى قيام المستشفى بمجهود كبير في سبيل إنجاح العملية الجراحية، قائلًا: "المستشفى قام بمجهود طبي إبداعي مع المريض، فالمريض تم بتر ذراعه وقام الفريق الطبي بزراعة الساعد، لكن هذا يتنافى مع الأمانة، والمريض لو قالوا له أمضي على مليار كان هيمضي لأنه يهمه صحته"، والأمر الآخر أن شقيق المريض هو من وقّع على وصل الأمانة لأن حالة المريض لم تكن تسمح بذلك".​

اقرا ايضا

الصحة: إغلاق مستشفى السلام الدولي.. ساوم مريضًا بإيصال أمانة

إعلان

إعلان