إعلان

غرفة التجارة السويسرية تستقبل عددا من الشركات لدعم العلاقات الاستثمارية بين مصر وسويسرا وإفريقيا

03:05 م الثلاثاء 14 نوفمبر 2023

جانب من اللقاء

كتبت- شيرين صلاح:

استقبلت غرفة التجارية السويسرية بمصر عدد من الشركات السويسرية العاملة في مصر وعدد من الشركات المصرية والإفريقية، وذلك على هامش مشاركتها في المعرض الأفريقي للتجارة البينية المقام في مصر في الفترة من 9 إلى 15 نوفمبر الحالي.

ووفقا لبيان من الغرفة اليوم الثلاثاء، حضر حفل الاستقبال المهندس محمود عصمت وزير قطاع الأعمال العام ، وهيلين بودليجر وزيرة الدولة للشؤون الاقتصادية في سويسرا، إيفون باومان سفيرة سويسرا في مصر، حسام هيبة رئيس الهيئة العامة للاستثمار والمناطق الحرة، كما شارك في الحفل نخبة من القطاعين الخاص والعام وكبار رجال الدولة والمسؤولين من البلدين، بجانب وفود من الدول الإفريقية.

وتأتي هذه الفعالية في إطار دور وجهود الغرفة التجارية السويسرية في مصر لدعم وتنشيط العلاقات التجارية والاستثمارية بين مصر وسويسرا وتعزيز التفاهم المتبادل والتعاون المشترك وتبادل الأفكار المبتكرة للشراكات المستقبلية بين الجانبين.

وصرحت هيلين بودليجر وزيرة الدولة للشؤون الاقتصادية في سويسرا "تأتي استضافة مصر للمعرض الأفريقي للتجارة البينية في إطار دورها الكبير كواحدة من أكبر الاقتصاديات في القارة الأفريقية، هذا بالإضافة إلى موقعها المتميز على مفترق الطرق بين أوروبا وأفريقيا والشرق الأوسط، فإن مصر تمتلك من المقومات ما يجعلها مركز استراتيجي جاذب للشركات الراغبة في القيام بأعمال تجارية في أفريقيا."

وأكد حسام هيبة رئيس الهيئة العامة للاستثمار والمناطق الحرة على أهمية التعاون السويسري المصري المشترك قائلا: "تعد مصر الشريك التجاري الأكبر والأهم لسويسرا في القارة السمراء حيث تتمتع الشركات السويسرية بوجود كبير في البلاد خاصة فيما يتعلق بالتبادل التجاري وفرص الإستثمار. ومع ذلك نرى أنه ما زال هناك العديد من الفرص الاستثمارية الواعدة التي يمكن استغلالها من خلال دمج الخبرات التقنية السويسرية مع القيمة المصرية على خلفية التعاون المربح للجانبين. فبرغم كل الصعوبات والتحديات ستظل مصر نقطة جذب استثمار رئيسية وبوابة للفرص في القارة الأفريقية".

و قال كمال عبد الملك، رئيس غرفة التجارة السويسرية في مصر: " يعد هذا الحفل من ضمن الفعاليات المهمة التي توفر منصة فريدة لأعضائنا و مجتمع الأعمال بشكل عام للمشاركة في مناقشات معنية وتبادل الخبرات واستكشاف فرص التعاون وجذب الاستثمارات الأجنبية، خاصةً بين قادة الأعمال السويسريين والمصريين والأفارقة"

فيديو قد يعجبك: