كيف تأثرت ثروات المليارديرات العرب بجائحة كورونا في 2020؟

08:20 م الخميس 08 أبريل 2021
كيف تأثرت ثروات المليارديرات العرب بجائحة كورونا في 2020؟

قائمة فوربس


القاهرة- مصراوي:

أظهرت قائمة فوربس للأثرياء العرب لعام 2021 ارتفاع ثروات 12 من بين 22 مليارديرا ضمتهم القائمة بمجموع 8.1 مليار دولار مقارنة بمستويات ثرواتهم في العام الماضي، وذلك رغم تزامن العام الأخير مع تداعيات جائحة فيروس كورونا المستجد والتي كان لها تداعيات اقتصادية سلبية على كثير من دول العالم.

وبحسب بيانات فوربس، شهدت القائمة تراجع ثروات 5 مليارديرات بمجموع 3.3 مليار دولار مقارنة بمستويات هذه الثروات العام الماضي، بينما بقيت ثروات 3 مليارديرات آخرين دون تغيير مقارنة بالعام الماضي، وهناك اثنان عائدان للقائمة هذا العام وهو ما يعني أن ثروتهم زادت ولكن القائمة لم تذكر هذه الزيادة.

وبلغ بذلك صافي الزيادة في ثروات الـ 22 مليارديرا المذكورين في القائمة، بحسب البيانات المتوفرة، مقارنة بالعام الماضي 4.8 مليار دولار.

وقالت فوربس إنه على الرغم من كون العام الماضي من أصعب الأعوام التي مرت في التاريخ الحديث، فإنها لم تكن بتلك الصعوبة على أثرياء العالم، فعلى غير المتوقع، زاد عدد الأثرياء بشكل ملحوظ على مدار 2020.

وفي الوقت زادت فيه قائمة الأثرياء العرب شخصا واحدا فقط مقارنة بالعام الماضي، أشارت فوربس إلى أن عدد الأثرياء في قائمتها العالمية ارتفع العام الحالي بواقع 660 مليارديرا منهم 493 دخلوا القائمة للمرة الأولى، وهو ما يعادل مليارديراً جديداً كل 17 ساعة على مدار 2020.

وواصل جيف بيزوس تصدره لقائمة الأثرياء للعام الرابع على التوالي، حيث بلغت ثروته 177 مليار دولار، في حين احتل إيلون ماسك المرتبة الثانية بـ 151 مليار دولار.

ولم تتطرّق قائمة فوربس لأثرياء السعودية بسبب توقفها عن إدراجهم فيها منذ 2018.

ويرصد مصراوي فيما يلي التغيرات التي حدثت في ثروات أبرز الأثرياء العرب هذا العام مقارنة بالعام الماضي تزامنا مع تداعيات جائحة كورونا المستجد.

1- ناصف ساويرس

حافظ رجل الأعمال المصري ناصف ساويرس رئيس مجلس إدارة شركة أوراسكوم كونستراكشون على صدارة قائمة فوربس للأثرياء العرب لهذا العام بل كان الأكثر ربحا في القائمة رغم تداعيات جائحة كورونا.

وارتفعت ثروة ناصف ساويرس بقيمة 3.3 مليار دولار عن العام الماضي، لتصل قيمة ثروته إلى 8.3 مليار دولار حيث يصنف عالميا في المركز 297.

وبحسب شبكة فوربس، يمتلك ناصف ساويرس استثمارات متنوعة تشمل أسهمًا في عملاق الأسمنت (لافارج هولسيم)، وما يقرب من 6% من أسهم شركة "أديداس" للملابس الرياضية.

كما استحوذ في ديسمبر 2020 على حصة 5% في شركة (Madison Square Garden Sports) المدرجة في نيويورك، والمالكة لفريق (NBA Knicks) وفريق(NHL Rangers).

2- ماجد الفطيم

ارتفعت ثروة رجل الأعمال الإماراتي ماجد الفطيم بقيمة 300 مليون دولار مقارنة بالعام الماضي رغم جائحة كورونا لتصل ثروته إلى 3.6 مليار دولار محتلا المركز الثالث عربيا و 831 عالميا مقارنة بالمركز الرابع مكرر عربيا العام الماضي

وأسس ماجد الفطيم قطب المراكز التجارية والترفيهية مجموعة "ماجد الفطيم القابضة" عام 1992، والتي تمتلك وتدير 13 فندقاً و26 مركزاً تجارياً (مول)، أبرزها (مول الإمارات) في دبي، و (مول مصر) في القاهرة.

كما تمتلك المجموعة رخصة حصرية لتشغيل الهايبر ماركت للشركة الفرنسية "كارفور" في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا ووسط آسيا.

3- نجيب ساويرس

نجح رجل الأعمال المصري نجيب ساويرس رئيس مجلس إدارة شركة أوراسكوم للاستثمار القابضة في رفع ثروته بقيمة 200 مليون دولار خلال العام الأخير لتصل إلى 3.2 مليار دولار لينجح في رفع ترتيبه عربيا إلى المركز الرابع بدلا من السادس العام الماضي، محتلا المركز 956 عالميا

ويستثمر نجيب ساويرس في عدة قطاعات منها الاتصالات، والعقارات، والخدمات المالية، والتعدين، وغيرها سواء في داخل أو خارج مصر، ومن أشهر الشركات التي يملكها أوراسكوم للاستثمار القابضة، وأوراسكوم المالية القابضة، وأورا للتطوير العقاري، ولامانشا القابضة.

4- عبد الله الغرير

على ما يبدو من البيانات أن رجل الأعمال الإماراتي عبد الله بن أحمد الغرير مؤسس بنك المشرق كان ثاني أكثر المتأثرين بجائحة كورونا بين المليارديرات العرب مع خسارته نحو 900 مليون دولار من ثروته في العام الأخير لتصل إلى 2.8 مليار دولار متراجعا إلى المركز الخامس عربيا مقارنة بالثالث في العام الماضي، واحتل المركز 1111 عالميا.

وأسس عبد الله الغرير بنك المشرق عام 1967، وهو أحد البنوك الرائدة في الإمارات العربية المتحدة، وتخلى عن منصبه كرئيس لمجلس الإدارة في أكتوبر 2019، واحتفظ بمقعده في مجلس الإدارة كعضو.

وتستثمر شركته القابضة في قطاعات الأغذية، العقارات، والبناء والتشييد، ويشارك أفراد من خارج العائلة في إدارة الشركة، وتوفي شقيقه الملياردير سيف الغرير في أغسطس 2019.

وقامت شركة الغرير للإنشاءات بتركيب الواجهة الخارجية لبرج خليفة، أطول مبنى في العالم، كما شاركت في تأسيس مترو دبي.

5- محمد منصور

كان رجل الأعمال المصري محمد منصور ثالث أكبر الخاسرين العرب خلال العام الأخير، بحسب قائمة فوربس، حيث فقد نحو 800 مليون دولار من ثروته مقارنة بمستواها في العام السابق، لتصل إلى حدود 2.5 مليار دولار ليحتل المركز السادس عربيا مقارنة بالمركز الرابع العام الماضي، ووصل عالميا في المركز 1249.

ويشرف محمد منصور على (مجموعة منصور) العائلية الضخمة، والتي أسسها والده لطفي منصور عام 1952، ولديها 60 ألف موظف.

وأسس منصور وكالات (جنرال موتورز) في مصر عام 1975، ليصبح واحداً من أكبر موزعي سياراتها في العالم. ولدى المجموعة أيضاً حقوق توزيع حصرية لمعدات (كاتربيلر) في مصر وسبع دول أفريقية أخرى.

6- حسين سجواني

يعد رجل الأعمال الإماراتي حسين سجواني، صاحب الـ 68 عاما، ثاني أكثر المليارديرات العرب ربحا خلال العام الأخير بعد أن قفزت ثروته بقيمة مليار دولار لتصل إلى 2.4 مليار دولار محتلا المركز التاسع عربيا بدلا من الـ 15 العام الماضي، ومحتلا المركز 1299 عالميا.

ويشغل حسين سجواني منصب رئيس مجلس إدارة شركة (داماك العقارية)، والتي أسسها عام 2002.

وبدأ سجواني عمله في قطاع خدمات الأغذية، لتوريدها لصالح الجيش الأمريكي وعملاق شركات البناء (Bechtel). عام 2001 ، بعد سماح دبي بتملك الأجانب للعقارات، تحول إلى القطاع العقاري.

7- بهاء الحريري

استطاع رجل الأعمال اللبناني بهاء الحريري الحفاظ على ثروته من التأثر بتداعيات جائحة كورونا، لتستقر عند مستوى 2 مليار دولار في العام الحالي وهو نفس مستواها في 2020 ليحافظ على مركزه عربيا أيضا في المرتبة الـ 12، محتلا المركز 1580 عالميا.

وبهاء الحريري البالغ من العمر 54 عاما هو الابن الأكبر لرئيس الوزراء اللبناني الراحل رفيق الحريري، وورث ثروته من والده، الذي كان مليارديراً.

وفي عام 2008 باع بهاء الحريري حصته في شركة (Saudi Oger) للمقاولات والإنشاءات العائلية إلى شقيقه سعد الحريري رئيس وزراء لبنان المكلف، وأسس بهاء (Horizon Group) وترأسها، وهي شركة قابضة عقارية لديها استثمارات في عمان بالأردن، وبيروت بلبنان.

كما يمتلك بهاء، الذي يعيش في سويسرا، حصة الأغلبية في شركة (Globe Express Services) وهي شركة تقدم خدمات لوجستية في أكثر من 100 دولة.

8- محمد الفايد

استطاع رجل الأعمال المصري محمد الفايد، الذي يعيش في المملكة المتحدة، أن يرفع ثروته خلال العام الأخير بقيمة 400 مليون دولار رغم التأثير الكبير للجائحة على أوروبا، لتصل الثروة إلى 1.8 مليار دولار محتلا المركز الـ 14 عربيا بدلا من الـ 15 العام الماضي، ومصنف عالميا في المركز 1750.

ويعرف الفايد بكونه مالكاً لمتجر هارودز الشهير فى لندن، والذي باعه لقطر بقيمة مقدرة 2.4 مليار دولار عام 2010. ويمتلك الفايد فندق (Ritz Paris) الذي تم إعادة افتتاحه عام 2016 بعد تجديدات دامت لأربع سنوات، وتم إطلاق أسماء ضيوف الفندق من المشاهير على الأجنحة مثل (كوكو شانيل).

فيما باع الفايد عام 2013 نادي فولهام الإنجليزي إلى الملياردير شاهد خان بقيمة مقدرة 300 مليون دولار.

9- يوسف منصور

كان رجل الأعمال المصري أحد رجال الأعمال العرب الذين تراجعت ثرواتهم خلال العام الأخير، حيث فقد 400 مليون دولار لتصل الثروة إلى 1.5 مليار دولار متراجعا إلى المركز الـ 16 عربيا بدلا من الـ 13 في العام الماضي، ووصل عالميا إلى المركز 2035.

ويشرف يوسف على قسم المنتجات الاستهلاكية، في مجموعة منصور، والذي يشمل سلسلة المحال التجارية "مترو"، وكذلك حقوق توزيع منفردة لمنتجات "لوريال" فى مصر. وهو الشقيق الأكبر لمحمد وياسين منصور الذين تضمهم قائمة فوربس.

10- أيمن الحريري

استطاع اللبناني أيمن الحريري مثل شقيقه بهاء أن يحافظ على ثروته دون التأثر بتداعيات جائحة كورونا خلال العام الأخير، لتستقر ثروته عند 1.3 مليار دولار محتلا المركز الـ 18 عربيا وهو تقريبا نفس مركزه بقائمة العام الماضي، ووصل إلى التصنيف 2263 عالميا.

وأيمن الحريري، الذي يعيش في فرنسا، هو ابن الراحل رفيق الحريري رئيس الوزراء اللبناني السابق، حيث ورث أيمن حصة في شركة (Saudi Oger) شركة المقاولات والإنشاءات التي أسسها والده في السعودية، ثم باع حصته إلى شقيقه سعد عام 2014.

وفي عام 2017 باع أيمن أيضاً حصته البالغة 42% في شركتهم العائلية القابضة (GroupeMed) التي لديها حصص في بنوك وعقارات، بقيمة 535 مليون دولار.
ويستثمر أيمن الحريري في الشركات الناشئة من خلال شركة (Red Sea Ventures) ومقرها نيويورك، ومن ضمن استثماراتها ( Nest) التي أصبحت جزءاً من شركة جوجل حالياً.

كما أنه مؤسس مشارك ورئيس تنفيذي لشركة (Vero) وهي منصة إلكترونية اجتماعية خالية من الإعلانات، تتيح للمستخدمين مشاركة الموسيقى والفيديوهات والصور.

11- فهد الحريري

لم يختلف اللبناني فهد الحريري عن شقيقيه، في الحفاظ على مستوى ثروته من تداعيات أزمة كورونا، حيث استقرت الثروة عند 1.1 مليار دولار محتلا المركز الـ 21 عربيا متأخرا بمركز واحد عن العام الماضي، ووصل إلى التصنيف العالمي 2524.

وفهد الحريري هو الابن الأصغر للملياردير الراحل رفيق الحريري رئيس الوزراء اللبناني السابق، وباع فهد في أسهمه في شركتهم العائلية (Saudi Oger)، عام 2012، إلى شقيقه سعد الحريري.

واستثمر فهد الحريري، الذي يعيش في المملكة المتحدة، جزءاً من أمواله في القطاع العقاري في نيويورك وباريس ومونت كارلو، وحاليًا يستثمر في البنوك اللبنانية المحاصرة، كما يقوم بتطوير عقارات سكنية في بيروت.

12- ياسين منصور

احتل رجل الأعمال ياسين منصور في المركز الـ 22 والأخير عربيا بدلا من السابع في العام الماضي، ليصنف عالميا في المركز 2524 مكرر، وذلك بعد أن سجل أكبر خسارة بين المليارديرات العرب في العام الأخير حيث خسر نحو نصف ثروته بقيمة 1.1 مليار دولار، تزامنا مع تداعيات أزمة كورونا لتصل قيمة الثروة إلى 1.1 مليار دولار.

وياسين منصور مساهم في مجموعة منصور، التي أسسها والده، كما أنه يرأس مجلس إدارة شركة بالم هيلز للتعمير، التي تعتبر واحدة من أكبر المطورين العقاريين في مصر.

وتمتلك مجموعة منصور الحقوق الحصرية لامتياز العلامة التجارية الشهيرة في قطاع المأكولات الجاهزة (ماكدونالدز) في مصر- كما هي الموزع الحصري لعلامة السجائر (Gauloises).

Corno symptom

كورونا.. لحظة بلحظة

كورونا فى مصر

  • 214639

    عدد المصابين

  • 162170

    عدد المتعافين

  • 12653

    عدد الوفيات

كورونا فى العالم

  • 138744596

    عدد المصابين

  • 111451413

    عدد المتعافين

  • 2983152

    عدد الوفيات

إعلان

Masrawy Logo loader

إعلان

  • خدمة الاشعارات

    تلقى آخر الأخبار والمستجدات من موقع مصراوي