التصديري للصناعات الغذائية يناقش فرص معرض فوود أفريكا لزيادة الصادرات للدول الأفريقية والعربية والأوروبية

03:59 م الأحد 05 ديسمبر 2021

كتبت-شيرين صلاح:

عقد اليوم الأحد المجلس التصديري للصناعات الغذائية ندوة عن معرض فود أفريكا الذي سيقام بمصر خلال ديسمبر الجاري، لعرض ما سيحدث خلال المعرض.

وسينعقد المعرض بمصر خلال 12 و14 ديسمبر في مركز أرض المعارض الدولية بالقاهرة الجديدة، تحت رعاية مجلس الوزراء ووزراتي الصناعة والتجارة والتموين بالتعاون مع التصديري للصناعات الغذائية والحاصلات الزراعية.

وحضر الندوة داليا قابيل نائب رئيس شركة كونسبت المنظمة لمعرض فود فريكا والمهندس تميم الضوي، نائب المدير التنفيذي للمجلس التصديري للصناعات الغذائية ودكتور أمجد القاضي مدير مركز التكنولوجيا للصناعات الغذائية بوزارة الصناعة والتجارة ومحمد حبيب استشاري الصناعات الغذائية في مشروع المعونة الأمريكية في المعرض ومحمد القرش صاحب أحد الشركات الكبرى التصديري وللتمور.

وقالت داليا إن المعرض بدأ خلال 2015 لزيادة حجم الصادرات المصرية للعديد من الدول من ضمنها الدولة الإفريقية، وتعتبر هذه الدورة السادسة للمعرض بمصر.

وتمثل الصادرات المصرية من الصناعات الغذائية والحاصلات الزراعية نسبة 25% من حجم الصادرات المصرية، وفقا لقول المهندس تميم الضوي نائب مدير المجلس التصديري للصناعات الغذائية.

وبحسب داليا قام المعرض بعدة بعثات تحضيرية خلال الفترة الماضية في الدول الإفريقية لبحث السوق هناك قبل إقامة المعرض.

أما عن الدول غير الأفريقية المستهدف إرسال بعثات تحضرية لها خلال الفترة المقبلة للدخول لأسواق جديدة هي أمريكا الجنوبية والصين والبرازيل وبعض الدول العربية لبحث السوق هناك، وفقا لقول لداليا.

وأضافت داليا أن الهدف من المعرض ليس فقط تواجد الشركات المحلية لزيادة صادراتها، بل لاستهداف دول جديدة لزيادة الصادرات المصرية بدل جديدة مثل الدول الإفريقية.

وأضافت أن المعرض يستهدف زيادة فرص الصادرات المصرية في دول خارج أفريقية والدول جديدة في إفريقيا هي كينيا وأوريشيس والسنغال وغانا ومدغشقر.

وذكرت داليا أن هناك أكثر من 400 شركة مشاركة في المعرض العام الجاري.

وأضافت أن 60% من الشركات المشاركة في المعرض محلية و40% شركات دولية.

وبحسب القاضي فإن هناك مشاركة من ألمانيا وهي دولة من أهم 5 دول منظمة للمعرض هذا العام، واختارت ألمانيا مصر هذا العام أيضا لإطلاق backprocess وهو جزء سيكون بالمعرض لعرض الماكينات الخاصة والمستخدمة في الصناعات الغذائية.

وقال دكتور أمجد القاضي إن المعرض سيكون به جناح خاص للتمور للسنة الثانية على التوالي بعد نجاح الجناح العام الماضي، ويأتي ذلك تحت تنظيم معرض فوود أفريكا.

وسيشارك 24 عارضًا بالجناح الخاص للتمور من عدة دول مختلفة من الإمارات والأردن والسودان والسعودية وعدد من العارضين المصريين.

ويهدف الجناح إلى تجميع مصدرين ومصنعين ومستوردين للتمور، وفقا لقول القاضي. وتعتبر مصر أكبر منتج للتمور في العالم، وتنتج 1.7 مليون طن سنويا من التمور، ويتم تصدر نسبة 17% فقط للخارج.

وتصدر مصر التمور لماليزيا وإندونيسيا والمغرب.

وتستهدف مصر أسواقًا جديدة لتصدير التمور خلال الفترة المقبلة مثل الهند وأمريكا الجنوبية وأوروبا، وفقا لقول القاضي.

ويصل حجم التصدير السنوي من التمور 40 مليون دولار، وتعد مصر في المركز الـ 12 من بين الدول المصدرة للتمور على مستوى العالم.

وقال محمد القرش صاحب أحد الشركات الكبرى التصديرية للتمور في مصر إننا نستهدف تصدير أصناف أخرى من التمور عالية القيمة خلال ال 5 سنوات المقبلة مثل المجدول وأخرى.

كما نستهدف إنتاج صناعات مشتقة من التمور مثل سكر التمور وغيره، مشيرا إلى أن هذه المشتقات ستزيد القيمة المضافة للتمور.

وذكر القرش أن للمحافظ على أن تكون مصر أكبر الدول المنتجة للتمور لابد من بذل مجهود في المعاملات الزراعية ومعاملات ما بعد الزراعة ومعاملات الحصاد والتصنيع.

وقال القرش إن الهدف زيادة الأصناف التصديرية خلال الفترة المقبلة، موضحا أن مصر تصدر فقط أصناف معينة من التمور تنتج بالصعيد.

وتحتاج الأصناف الجديدة إلى ما بين 6 و7 سنوات حيث تحتاج زراعة الأشجار هذه المدة، وفقا لقول القرش.

وبحسب القرش تصدر مصر 44 ألف طن من التمور سنويا، مشيرا إلى أن هذا الرقم ليس بكبير خاصة في ظل المشاكل التي تواجه إنتاج التمور من إصابات للمحصول بالإضافة إلى وأنواع غير صالحة للزراعة.

وأشار القرش إلى أن مصر تستطيع زيادة التصدير سنويا إلى 25% بدلا من 17% مع زيادة الطلب على التمور على مستوى العالم والاحتياج إلى التمور المصرية عالميا.

وقال القرش إننا نتوقع وصول صادرات مصر من التمور بعد الاهتمام بزراعة الأنواع الجديدة والتصدير إلى 100 مليار دولار.

وقال محمد حبيب، استشاري الصناعات الغذائية في مشروع المعاونة الأمريكية إنه للسنة الأولى هناك معاونة للشركات الصغيرة والمتوسطة بمعرض فوود أفريكا من خلال المعاونة الأمريكية.

وتستهدف المعاونة رفع قيمة الصادرات المصرية في عدد من القطاعات ليس فقط في قطاع الصناعات الغذائية من خلال مساعدة الشركات الصغيرة والمتوسطة على التصدير.

وخصصت المعاونة الأمريكية 225 مليون دولار خلال 5 سنوات مقبلة لرفع قيمة الصادرات في عدد من القطاعات.

ووفقا لقول حبيب فإن المعاونة تستقطب مجموعة من الشركات الصغيرة والمتوسطة ومساعدتهم على طرق التصدير للخارج من خلال عرض منتجاتهم بالمعرض.

ويشارك 14 شركة صغيرة ومتوسطة خلال معرض فوود أفريكا، وفقا لقول حبيب.

وسيتم عرض منتجات لهذه الشركات وتحديدا التركيز على 20 منتج مثل الخضراوات المجمدة والتمور والصوصات المصنوعة من الطماطم وأخرى.

كورونا.. لحظة بلحظة

أخبار الكورونا
1197

إصابات اليوم

25

وفيات اليوم

998

متعافون اليوم

400076

إجمالي الإصابات

22148

إجمالي الوفيات

333529

إجمالي المتعافين

إعلان

Masrawy Logo loader

إعلان

  • خدمة الاشعارات

    تلقى آخر الأخبار والمستجدات من موقع مصراوي