وزيرة التجارة تدعو المجر لإنشاء منطقة صناعية بـ "اقتصادية قناة السويس"

03:26 م الخميس 24 سبتمبر 2020


كتبت- شيماء حفظي:

أكدت نيفين جامع، وزيرة التجارة والصناعة، حرص الوزارة على تعزيز سبل التعاون الصناعي بين مصر والمجر خلال الفترة القادمة، والاستفادة من الخبرات الصناعية المتطورة للمجر خاصة في قطاع الصناعات الهندسية والسكك الحديدية.

وبحسب بيان من وزارة التجارة والصناعة اليوم الخميس، أشارت الوزيرة إلى أن هناك فرصاً كبيرة لزيادة التعاون التجاري بين مصر والمجر في مختلف المجالات.

جاء ذلك خلال لقاء الوزيرة مع أوندراش إيمرا كوفاشي، سفير المجر بالقاهرة، والذي تولى مهام عمله في مصر منذ أسبوعين، حيث استعرض اللقاء مستقبل التعاون الاقتصادي بين البلدين إلى جانب عدد من الملفات الاقتصادية ذات الاهتمام المشترك.

وقالت الوزيرة إن اللقاء استعرض ترتيبات الزيارة التي سيقوم بها بيتر زيجارتو وزير الخارجية والتجارة المجري للقاهرة مطلع شهر أكتوبر المقبل لعقد سلسلة من اللقاءات مع عدد من الوزراء والمسؤولين الحكوميين في مصر لتعزيز أواصر التعاون الاقتصادي والتجاري بين البلدين خلال المرحلة المقبلة.

وأوضحت أن اللقاء تناول أيضاً فرص الاستثمار المتاحة بالسوق المصري وبصفة خاصة في المنطقة الاقتصادية بقناة السويس باعتبارها من أهم المناطق التي تولي لها الحكومة والقيادة السياسية اهتماماً ودعماً كبيراً، حيث يمكن للشركات المجرية تحقيق أقصى استفادة ممكنة من حزم الحوافز الاستثمارية المتاحة في هذه المنطقة.

وأشارت الوزيرة إلى أن وزارة التجارة والصناعة على استعداد لتقديم كافة أشكال الدعم للشركات المجرية العاملة في مصر للتغلب على التحديات التي قد تواجه استثماراتها بالسوق المصري.

وأضافت أنه من الضروري أن يفكر الجانب المجري في إنشاء منطقة صناعية مجرية بالمنطقة الاقتصادية لقناة السويس وذلك على غرار المنطقة الصناعية الروسية، والمنطقة الصناعية الصينية، الأمر الذي سيسهم في زيادة الاستثمارات المجرية في مصر.

وبحسب الوزيرة، شهدت معدلات التبادل التجارى بين مصر والمجر نمواً كبيراً خلال الآونة الأخيرة، حيث بلغ حجم التبادل التجارى بين البلدين العام الماضي 354 مليون دولار مقابل 266 مليون دولار خلال عام 2018.

كما بلغت الصادرات المصرية للسوق المجري 171 مليون دولار خلال العام الماضي مقابل نحو 140 مليون دولار خلال عام 2018 بنسبة زيادة بلغت 22%، وفقا للوزيرة.

وتتضمن أهم بنود التبادل التجارى بين البلدين المعدات والأجهزة الكهربائية، والخضروات والبذور، والسيراميك ومنتجاته، والبلاستيك ومنتجاته، والأسمدة.

وأوضحت جامع أن حجم الاستثمارات المجرية بالسوق المصري يبلغ نحو 41.5 مليون دولار في60 مشروعاً في عدة قطاعات، مشيرةً إلى أهمية تفعيل العمل المشترك بين مسئولي البلدين ورجال الأعمال خلال المرحلة المقبلة لزيادة الاستثمارات المجرية في مصر والوصول بالعلاقات الاقتصادية بين مصر والمجر إلى آفاقٍ أرحب.

وأكد سفير المجر بالقاهرة حرص بلاده على تعزيز أوجه التعاون الاقتصادي المشترك مع مصر خلال المرحلة الحالية لا سيما في ظل حرص القيادة السياسية بالبلدين على إحداث نقلة نوعية للعلاقات الثنائية بين مصر والمجر باعتبارها من أهم الشركاء التجاريين والاستثماريين للمجر بمنطقة الشرق الأوسط وأفريقيا.

وأشار إلى أن زيارة وزير الخارجية والتجارة المجري للقاهرة في شهر أكتوبر المقبل ستسهم في دفع التعاون الاقتصادي والاستثماري بين مصر والمجر.

وأضاف كوفاشي أن الشركات المجرية لها باع طويل في العمل بالسوق المصري وذلك في عدد من المجالات أهمها تقنيات الإنارة وتصنيع الإطارات الخاصة بالألواح الشمسية.

وأشاد السفير بالتعاون المشترك القائم حالياً في قطاع السكك الحديدية والمتمثل في صفقة تصنيع وتوريد 1300 عربة جديدة لهيئة السكك الحديدية المصرية باعتباره أكبر وأهم مشروع بين البلدين.

كورونا.. لحظة بلحظة

كورونا فى مصر

  • 105424

    عدد المصابين

  • 98247

    عدد المتعافين

  • 6120

    عدد الوفيات

كورونا فى العالم

  • 40153771

    عدد المصابين

  • 30027195

    عدد المتعافين

  • 1116980

    عدد الوفيات

إعلان

إعلان

خدمة الاشعارات

تلقى آخر الأخبار والمستجدات من موقع مصراوي