الأونكتاد: 57% هبوطا بالاستثمار الأجنبي المباشر لمصر تزامنا مع كورونا

12:41 م الأربعاء 28 أكتوبر 2020
الأونكتاد: 57% هبوطا بالاستثمار الأجنبي المباشر لمصر تزامنا مع كورونا

الأونكتاد

كتب- مصطفى عيد:

أظهر تقرير لمنظمة الأمم المتحدة للتجارة والتنمية "الأونكتاد" أن تدفقات الاستثمارات الأجنبية المباشرة إلى مصر تراجعت خلال النصف الأول من العام الجاري بنسبة 57% مقارنة بنفس الفترة من عام 2019، تزامنا مع تداعيات أزمة انتشار فيروس كورونا المستجد.

وبحسب التقرير الصادر أمس عن المنظمة، سجلت تدفقات الاستثمار الأجنبي المباشر إلى مصر نحو 1.9 مليار دولار خلال النصف الأول من عام 2020.

ويأتي ذلك في إطار تراجع الاستثمارات الأجنبية المباشرة عالميا بنسبة 49% خلال النصف الأول من العام الجاري لتصل إلى نحو 399 مليار دولار مقابل نحو 777 مليار دولار خلال نفس الفترة من عام 2019.

وأشار التقرير إلى أن هذا التراجع يعود إلى الإغلاق الذي حدث في مختلف أنحاء العالم بسبب جائحة كورونا، والذي أدى إلى تباطؤ المشروعات الاستثمارية الموجودة، وآفاق الانكماش العميق التي قادت الشركات العالمية لإعادة تقييم المشروعات الجديدة.

واجتاح فيروس كورونا المستجد العالم بدءا من الشهور الأولى من العام الجاري انطلاقا من الصين التي كانت البؤرة الأولى للمرض وتعافت سريعا بعد ذلك، لتضطر أغلب الدول إلى اللجوء لغلق الاقتصادات ووقف حركة السفر وفرض حظر التجول سواء بشكل جزئي أو كلي وهو ما ألقى بظلاله العميقة على اقتصادات العالم.

وأوضح التقرير أن الدول التي تعتمد على الموارد الطبيعية في جذب الاستثمارات الأجنبية في أفريقيا تلقت الضربة الأصعب على مستوى الانخفاضات في تدفقات النقد الأجنبي إلى القارة.

وأوضح التقرير أن تدفقات الاستثمار الأجنبي المباشر إلى شمال أفريقيا وصل إلى 3.8 مليار دولار خلال النصف الأول من عام 2020 بنسبة انخفاض 44% مقارنة بنفس الفترة من عام 2019.

ولكن المغرب شذ عن هذه القاعدة في الإقليم حيث ارتفعت تدفقات الاستثمار إليه بنسبة 6% لتصل إلى نحو 800 مليون دولار، وذلك لتنوع محفظة الاستثمارات، وفقا للتقرير.

وعلى مستوى قارة أفريقيا، انخفضت تدفقات الاستثمار الأجنبي المباشر إلى 16 مليار دولار خلال النصف الأول من العام الجاري مقابل نحو 23 مليار دولار خلال نفس الفترة من عام 2019 بنسبة تراجع 28%.

وفي الدول النامية وصلت نسبة التراجع في تدفقات الاستثمار الأجنبي المباشر إلى 16% فقط خلال النصف الأول من العام الجاري لتصل إلى نحو 296 مليار دولار مقابل 352 مليار دولار خلال نفس الفترة من العام الماضي.

ويعود انخفاض نسبة التراجع في الدول النامية إلى هبوط تدفقات الاستثمارات الأجنبية المباشرة في دول آسيا بنسبة 12% فقط خلال النصف الأول من 2020 لتصل إلى 217 مليار دولار مقابل 246 مليار دولار خلال نفس الفترة من عام 2019، وهو ما يرجع بشكل أساسي للاستثمار المرن في الصين.

ووصلت تدفقات الاستثمار الأجنبي المباشر إلى الصين خلال النصف الأول من العام الجاري إلى 76 مليار دولار بنسبة تراجع 4% فقط عن نفس الفترة من عام 2019.

كما تراجعت تدفقات الاستثمارات الأجنبية المباشر إلى أمريكا اللاتينية والكاريبي إلى 62 مليار دولار خلال النصف الأول من عام 2020 مقابل 83 مليار دولار خلال نفس الفترة من عام 2019 بنسبة انخفاض 25%.

وتلقت الدول المتقدمة الضربة الكبرى، حيث شهدت الاستثمارات الأجنبية المباشرة في الدول المتقدمة تراجعا كبيرا وصل إلى 75% خلال النصف الأول من العام الجاري، حيث وصل إلى 98 مليار دولار مقابل 397 مليار دولار خلال نفس الفترة من عام 2019.

ويرجع ذلك إلى خروج تدفقات من الاستثمار الأجنبي المباشر بقيمة 7 مليارات دولار خلال النصف الأول من عام 2020 مقابل دخول تدفقات بقيمة 203 مليارات دولار في نفس الفترة من عام 2019.

كما شهدت أمريكا الشمالية تراجعا في تدفقات الاستثمار الأجنبي المباشر خلال النصف الأول من 2020 بنسبة 56%، حيث وصلت إلى 68 مليار دولار مقابل 156 مليار دولار خلال نفس الفترة من عام 2019.

كورونا.. لحظة بلحظة

كورونا فى مصر

  • 113742

    عدد المصابين

  • 102103

    عدد المتعافين

  • 6573

    عدد الوفيات

كورونا فى العالم

  • 58928190

    عدد المصابين

  • 40723134

    عدد المتعافين

  • 1392567

    عدد الوفيات

إعلان

إعلان

  • خدمة الاشعارات

    تلقى آخر الأخبار والمستجدات من موقع مصراوي