صالح الشيخ: أخطر جزء في مرحلة الإصلاح الإداري هو استعجال نتائجه

02:22 م الثلاثاء 25 يونيو 2019

كتب- عبد القادر رمضان:

تصوير- هاني رجب:

قال صالح الشيخ، رئيس الجهاز المركزي للتنظيم والإدارة، إن أخطر جزء في مرحلة الإصلاح الإداري هو استعجال نتائجه، حيث أن الإصلاح يحتاج إلى وقت وصبر.

وأضاف أن في الفلبين استغرق الإصلاح 10 سنوات، ولدى مصر رؤية وأهداف تطمح لتحقيقها، وتنفذ الحكومة الإصلاح عبر عدة محاور منها محور الإصلاح التشريعي، محور التطوير المؤسسي، محور التدريب وبناء القدرات، محور بناء وتكامل قواعد البيانات، محور تحسين الخدمات.

واستعرض الشيخ خلال مؤتمر الإصلاح الإداري في مصر اليوم الثلاثاء المشروع القومي لتحديث الملف الوظيفي إلكترونيا، حيث تهدف الوزارة والجهاز إلى الوصول إلى قاعدة بيانات دقيقة للعاملين بالدولة.

ووضعت الوزارة خريطة للطاقات البشرية الموجودة بالجهاز الإدارى وفقا لعدة عوامل منها السن والمؤهلات والتخصصات والنوع، بحسب الشيخ.

وقال إن الدراسة تهدف أيضا إلى المساهمة في رسم سياسات دقيقة حول الاستخدام الأكفأ للطاقات البشرية المتاحة بالجهاز الإداري، إلى جانب ربط قاعدة بيانات العاملين بقواعد البيانات الأخرى المتاحة بالمحول الرقمي لترشيد السياسات الخاصة بالإصلاح الإداري، كقواعد بيانات المواليد والوفيات والدفع الإلكتروني والتأمينات الاجتماعية.

إعلان

إعلان

إعلان