• وزيرة الاستثمار تفتتح مصنعين جديدين لإحدى الشركات اليابانية ببورسعيد

    12:41 م الأحد 17 مارس 2019

    كتب- مصطفى عيد:

    افتتحت سحر نصر، وزيرة الاستثمار والتعاون الدولي، اليوم الأحد، مصنعين جديدان لشركة سوميتومو اليابانية بالمنطقة الحرة الخاصة ببورسعيد، باستثمارات أجنبية مباشرة تبلغ 200 مليون دولار، بحضور المحافظ عادل الغضبان.

    وبحسب بيان من وزارة الاستثمار اليوم، استمعت الوزيرة، إلى شرح من أحمد مجدي رئيس شركة سوميتومو إيجيبت، الذي أوضح أنها إحدى شركات سوميتومو العالمية، والتي بدأت منذ 400 عام في مدينة كيوتو العاصمة التاريخية لليابان عن طريق مؤسسها سوميتومو، وتعتبر من أحد أكبر 6 كيانات اقتصادية في دولة اليابان.

    وتضم سوميتومو اليابانية 20 مجموعة صناعية، وتعمل في مجالات صناعية مختلفة منها الصناعات الإلكترونية بعدد 234 شركة حول العالم، كما تعمل إحدى تلك المجموعات في مجال الضفائر الكهربائية وتضم 118 شركة منها شركة في مصر، والتي تضم 4 مصانع منها 3 مصانع بمحافظة بورسعيد، ومصنع بمدينة السادس من أكتوبر، وفقا لأحمد مجدي.

    وذكر مجدي أن الشركة توفر قرابة 12 الف فرصة عمل باستثمارات تتعدى 15 مليار جنيه، وتصدر كافة منتجاتها إلى عدد من الدول منها بريطانيا، وفرنسا، وإيطاليا، وروسيا.

    وأشار إلى أن الشركة تستهدف زيادة حجم استثماراتها فى مصر بالتوسع خلال العام المالي المقبل 2019-2020، وسيتم خلال العام الجاري الانتهاء من إنشاء مصنع جديد للشركة في مدينة 6 أكتوبر باستثمارات تبلغ 200 مليون دولار، ويوفر 3500 فرصة عمل.

    ويتجاوز عدد المشروعات في المناطق الحرة بمصر 1090 مشروعا، برؤوس أموال بلغت 12.5 مليار دولار، بالإضافة إلى 2.15 مليار دولار استثمار أجنبي مباشر، وتكلفة استثمارية بلغت نحو 26.2 مليار دولار، وساهمت هذه المشروعات فى توفير 192 ألف فرصة عمل، وفقا للبيان.

    وحققت الصادرات السلعية والخدمية للمناطق الحرة خلال شهر فبراير الماضي نحو 1.09 مليار دولار، وحققت الصادرات الخدمية زيادة عن شهر يناير الماضي بنسبة 38%.

    كما تفقدت الوزيرة، مصنع شركة "تي سي أي سنمار" الهندية، العاملة في مجال صناعة البتروكيماويات، حيث استمعت الوزيرة، إلى شرح من شريف المنوفي المدير التنفيذي للشركة.

    وقال المنوفي إن الشركة تعد أكبر استثمار هندي في مصر، حيث بلغ حجم استثماراتها نحو 1.5 مليار دولار، ونفذت توسعات بنحو 300 مليون دولار خلال العامين الماضيين، بعد إصدار قانون الاستثمار، لتصبح الشركة من كبريات الشركات في الشرق الأوسط لإنتاج البتروكيماويات.

    وأضاف أن الشركة تلتزم بكافة المتطلبات البيئية والسلامة والصحة المهنية، كما لها دور في مجال المسؤولية المجتمعية، مشيرا إلى أن الشركة أنشأت مجمعا للصناعات التكميلية والصغيرة، ويعمل به نحو 2000 عامل مباشر، كما وفرت 800 فرصة عمل غير مباشرة.

    وتفقدت الوزيرة، أيضا مصنع كابسي للدهانات والتى تبلغ استثماراته مليار جنيه، ويوفر 1650 فرصة عمل، ويصدر إلى 62 دولة، ويستهدف المصنع اجراء توسعات جديدة خلال المرحلة المقبلة تشمل إنشاء مصنع جديد، وفقا للبيان.

    كما زارت سحر نصر مصنع بيراميدز لتصنيع إطارات سيارات النقل، والذي يعد المصنع الأكبر من نوعه في الشرق الأوسط، لإنتاج إطارات السيارات، ويقام على مساحة 75 ألف متر مربع، على 4 مراحل، وتبلغ استثمارات المرحلة الأولى منه 3 مليارات جنيه، ويوفر أكثر من 5000 فرصة عمل، بحسب البيان.

    واستمعت الوزيرة، لشرح من محافظ بورسعيد، حول إنشاء منطقة تتضمن 118 مصنعا، والتي ستتضمن عددا من المشروعات للشباب، وتتراوح مساحات المصانع المطروحة بين 300 و560 و840 مترا مربعا.

    جولة بالمنطقة الحرة

    وعقب ذلك، توجهت الوزيرة، إلى المنطقة الحرة ببورسعيد، حيث تتضمن المنطقة 82 مشروعا منها 45 مشروعا صناعيا، و17 مشروعا تخزينيا، و20 مشروعا خدميا، بإجمالي رؤوس أموال المشروعات بلغ مليار دولار، وبتكاليف استثمارية وصلت إلى 2.4 مليار دولار، وساهمت هذه المشروعات في توفير 35 ألف فرصة عمل.

    وسجلت صادرات المنطقة الحرة ببورسعيد خلال العام المالي الماضي نحو 1.3 مليار دولار منها مليار دولار خارج مصر، وتشمل أهم الأنشطة الصناعية التي تضمها المنطقة الحرة الملابس الجاهزة، والصناعات الكيماوية، ومستلزمات البناء، والخدمات البترولية، والخدمات الملاحية.

    وقالت وزيرة الاستثمار إن أعمال التطوير بالمناطق الحرة تتم وفق أعلى النظم العالمية، في إطار التسهيل علي المستثمرين، وذلك بالبدء في مشروع ميكنة إجراءات العمل بالمناطق الحرة من خلال تقديم كافة خدمات المناطق الحرة من على موقع الوزارة، مما يوفر الكثير من الوقت والجهد وسرعة إنهاء الإجراءات بشكل غير مسبوق.

    وأضافت أنه يتم ميكنة إجراءات العمل على كافة المناطق الحرة الحالية، حيث يهدف نظام الميكنة إلى ربط قواعد بيانات المشروع الواحد بين إدارات المنطقة المختلفة، وإحكام الرقابة على المشروعات لمنع أي محاولة للتهريب تكون ناتجة عن تكرار بيانات رسائل الصادر والوارد.

    وتعمل وزارة الاستثمار على إنشاء 7 مناطق حرة جديدة في المحافظات من أجل جذب المزيد من المستثمرين، وزيادة الصادرات والإنتاجية، حيث تتضمن خطة الوزارة إنشاء مناطق في المنيا، وجنوب سيناء، والإسماعيلية الجديدة، والحرفيين بالجيزة، وجمصة بالدقهلية، وأسوان، وكفر الشيخ، وفقا للوزيرة.

    وذكرت الوزيرة أن من المنتظر أن تتضمن المناطق السبع أكثر من ألف مشروع، وأن تساهم هذه المناطق في توفير نحو 120 ألف فرصة عمل.

    وتفقدت الوزيرة، مصنع مجموعة شركات اللوتس للملابس الجاهزة بالمنطقة الحرة ببورسعيد، واستمعت، إلى شرح من حسام جبر، رئيس المجموعة، والتي تصنع الملابس الجاهزة والمفروشات بمختلف أنواعها مع التصدير بالكامل إلى خارج البلاد.

    وتبلغ التكاليف الاستثمارية لمصنع مجموعة اللوتس نحو 58 مليون دولار، ويعمل بالمصنع 9111 عامل، ووصلت صادرات الشركة خلال العام المالي الماضي إلى 136.5 مليون دولار.

    جولة بفرع مركز خدمات المستثمرين

    أجرت الوزيرة كذلك جولة داخل فرع مركز خدمات المستثمرين ببورسعيد، لمتابعة أعمال الانتهاء من كافة التجهيزات في الفرع، قبل بدء العمل به رسميا خلال الفترة المقبلة، وعقدت الوزيرة، لقاءً بالمستثمرين في بورسعيد، وناقشت معهم زيادة الاستثمارات.

    وأكدت الوزيرة أن الوزارة تعمل على التيسير على المستثمرين، وإزالة أي معوقات تواجه عملهم بشكل سريع، والترويج لكافة الفرص الاستثمارية في بورسعيد، استغلالا لموقع بورسعيد المهم على البحر المتوسط وداخل إقليم قناة السويس، وقربها من الموانئ البحرية اللازمة لتوفير مدخلات الإنتاج وتصريف البضائع.

    ودعت الوزيرة مستثمري المنطقة الحرة ببورسعيد إلى التوسع في استثماراتهم خلال المرحلة المقبلة، والتصدير إلى خارج مصر.

    وأكدت الوزيرة أن الوزارة والهيئة العامة للاستثمار والمناطق الحرة، ستواصلان الإصلاحات التشريعية من أجل توفير الظروف المواتية لتشجيع الاستثمار، ومواكبة التشريعات الاقتصادية العالمية التي تهدف إلى تحسين بيئة الاستثمار الداخلي، وجذب الاستثمارات المحلية والأجنبية.

    إعلان

    إعلان

    إعلان