• مستشار وزير الصناعة: 7.8 مليار جنيه قيمة المستحقات المتأخرة للمصدرين

    02:37 م الثلاثاء 26 فبراير 2019
    مستشار وزير الصناعة: 7.8 مليار جنيه قيمة المستحقات المتأخرة للمصدرين

    مستشار وزير الصناعة خلال لقائه مع جمعية رجال الأعم

    كتبت- دينا خالد:

    قال حسام فريد، مستشار وزير التجارة والصناعة، إن مستحقات المصدرين لدى صندوق تنمية الصادرات التي تم إثباتها ووافقت وزارة التجارة والصناعة على صرفها وصلت إلى نحو 7.8 مليار جنيه.

    وأضاف فريد، خلال اجتماعه مع أعضاء جمعية رجال الأعمال، اليوم الثلاثاء، أن الوزارة تدرس عددا من الملفات المقدمة من صندوق تنمية الصادرات بشأن مستحقات أخرى للمصدرين، وهو ما قد يرفع الرقم الإجمالي للمتأخرات.

    وتعاني الشركات المُصدرة من تراكم مستحقاتها لدى الحكومة من برنامج المساندة التصديرية على مدار عامين.

    وذكر أن هناك عددا من المقترحات التي يتم مناقشتها بين 6 وزارات فيما يتعلق بطرق سداد المستحقات المتأخرة للمصدرين لدى الحكومة عبر برنامج دعم الصادرات.

    وتتضمن هذه المقترحات عمل مقاصات بين هذه المتأخرات ومستحقات الدولة لدى شركات التصدير، أو حصول المصدرين على أذون خزانة بقيمة هذه المتأخرات، أو حصولهم على ضمان من وزارة المالية للاقتراض من أي بنك، أو منح أراضي صناعية للمستثمرين، بحسب فريد.

    "المهم أن تظهر هذه الأموال في أوراق ميزانيات هذه الشركات وليس أن يحصل عليها المصدرون في أيديهم"، بحسب فريد.

    وأكد حسام فريد، أنه سيتم رد المستحقات المتأخرة من برنامج رد الأعباء لأصحابها، وأنه لا نية لتخطيها.

    وبعد المشكلات التي واجهها تطبيق البرنامج الحالي لدعم الصادرات، تعمل الحكومة حاليا على إعداد برنامج جديد بالتعاون مع المجالس التصديرية بتوجيهات من رئيس مجلس الوزراء، بحيث يشمل تغيير المعايير التي يتم بناءً عليها تقدير حصول المصدرين على الدعم الحكومي.

    وأشار حسام فريد، خلال اللقاء، إلى أنه لابد أن يعمل البرنامج الجديد لدعم الصادرات على تعميق التصنيع المحلي، وأن يمكن البرنامج المصنعين من الحصول على تمويلات تساعدهم على العمل في ظل الظروف الاقتصادية الحالية.

    "لابد أن يمكن البرنامج الجديد رجال المصانع من التمويل كي يسمح لهم بالعمل في ظل الظروف الاقتصادية الحالية، وأن يمكن المصانع من التكنولوجيا الحديثة، وأن يمكن المصانع من توفير العمالة المدربة، ويمكن المصدرين من الأسواق المحلية والداخلية، وتأهيل صغار المصنعين"، بحسب فريد.

    وأشار فريد، إلى أن برنامج تحفيز الصادرات لابد أن يكون متغيرا وليس ثابتا، وأن يقبل للتطويع حسب احتياجات المجالس التصديرية.

    وأكد فريد استمرار برنامج دعم الصعيد سواء للمصدرين أو المصنعين، كماأنه ستتم إضافة مدن جديدة للبرنامج الحالي.

    إعلان

    إعلان

    إعلان