بعد 7 أيام من المقاطعة.. هل نجحت "خليها تحمض" في خفض أسعار الفاكهة؟

04:46 م الجمعة 07 سبتمبر 2018
بعد 7 أيام من المقاطعة.. هل نجحت "خليها تحمض" في خفض أسعار الفاكهة؟

تاجر فاكهة في سوق بالقاهرة.

كتبت- إيمان منصور:

تراجعت أسعار عددا من أنواع الفاكهة في الأسواق خلال الاسبوع الحالي، نتيجة حالة الركود التي يعاني منها السوق حاليا، وذلك تزامنا مع تنفيذ حملات لمقاطعة شراء الفاكهة، بحسب ماقاله تجار بشعبة الخضروات والفاكهة بغرفة القاهرة التجارية لمصراوي، اليوم الجمعة.

وانتهت اليوم فترة حملات مقاطعة الفاكهة التي دشنها عدد من مستخدمي الإنترنت بدءا من السبت الماضي ولمدة 7 أيام، تحت هاشتاج "خليها تحمض" و"خليها تعفن"، تعبيرا عن استيائهم الشديد نتيجة ارتفاع الأسعار.

ومع انتهاء مدة الحملة، يقول يحيى السني رئيس الشعبة إن الأسعار انخفضت بشكل كبير في الجملة، حيث وصل كيلو المانجو 15 جنيهًا، وليس كما يتردد بأن السعر وصل إلى 25 جنيهًا في سوق الجملة، نتيجة الركود الذي يعاني منه السوق.

ويتفق معه جمال علام نائب رئيس الشعبة، قائلا، إن أسعار البرتقال والموز والرمان تراجعت خلال الأسبوع الحالي، بما يترواح بين جنيه و2 جنيه في الكيلو الواحد، كما أن أسعار الجوافة ستتراجع بشكل كبير خلال الأيام المقبلة لبدء موسمها الجديد.

وأضاف علام أن سعر المانجو العويس تراجع إلى 17 جنيهًا وهي أفضل أنواع المانجو في الأسواق، فيما وصل كيلو المانجو الزبدية إلى 12 جنيهًا، موضحا أن اختلاف سعر النواع الواحد من منطقة لأخرى يرجع إلى تباين درجة جودة النوع.

وأرجع كل من السني وعلام، ارتفاع أسعار الفاكهة خلال الفترة الماضية إلى قلة توافرها بالأسواق نتيجة تراجع المحصول خلال هذا الموسم، بالإضافة إلى تلف بعض أصناف الفاكهة بسبب العوامل الجوية، وهو ما تتسبب في نقص المعروض أيضا من هذه الأصناف.

وتوقع السني وعلام، أن تشهد الاسعار مزيدا من التراجع خلال الفترة المقبلة مع بدء نزول المحاصيل الشتوية مثل البرتقال واليوسفي والرمان والجوافة.

وعن تأثير حملات المقاطعة، يرى السني أن حالة الركود الكامل الذي يشهدها سوق الفاكهة بدأت بعد عيد الأضحى مباشرة، وليست بسبب حملات المقاطعة التي دشنها المواطنين.

واتفق معه علام، حيث يقول إن أثر المقاطعة سيصل إلى سوق الجملة متأخرًا وأول المتضررين في حالة نجاح حملات المقاطعة هم تجار التجزئة.

ويقول علام، "لو المقاطعة هتجيب نتيجة يبقي إحنا محتاجين مقاطعة لكل السلع لأن كل حاجة في الأسواق مرتفعة مش الفاكهة بس".

وبحسب علام والسني، فإن المعروض من الفاكهة متراجع بنسبة كبيرة خلال هذه الموسم، قائلين،"مفيش فاكهة أصلا موجودة في السوق علشان تحمض أو تعفن"

ويقول السني، "مصانع العصائر مش لاقية فاكهة تصنع منها عصائر بسبب انخفاض المعروض منها".

وأضاف علام أن أسعار المانجو هي أكثر الفاكهة ارتفاعًا في السعر هذا العام نتيجة قلة المحصول، لافتا إلى تلف نحو 80% من المانجو في محافظة الإسماعيلة بسبب انتشار مرض "الهباب الأسود"، والذي يمثل نحو 90% من إنتاج مصر للمانجو.

وكانت أسعار الفاكهة قد ارتفعت خلال الفترة الأخيرة بين 30 إلى 40%، وهو ما أحدث اضطرابًا في الأسواق، بحسب تصريحات سابقة للسني.

كورونا.. لحظة بلحظة

كورونا فى مصر

  • 107030

    عدد المصابين

  • 99174

    عدد المتعافين

  • 6234

    عدد الوفيات

كورونا فى العالم

  • 44707793

    عدد المصابين

  • 32679522

    عدد المتعافين

  • 1177976

    عدد الوفيات

إعلان

إعلان

خدمة الاشعارات

تلقى آخر الأخبار والمستجدات من موقع مصراوي