صندوق النقد يتوقع تراجع التضخم لأعلى قليلا من 10% بنهاية 2017-2018

02:01 م الثلاثاء 26 سبتمبر 2017
صندوق النقد يتوقع تراجع التضخم لأعلى قليلا من 10% بنهاية 2017-2018

القاهرة- مصراوي:
قال رئيس بعثة صندوق النقد لمصر سوبير لال يوم الثلاثاء، إن الصندوق يتوقع وصول التضخم في مصر إلى أعلى قليلا من 10% بنهاية السنة المالية الحالية.

وقال لال في مؤتمر صحفي للصندوق عن مصر عبر الانترنت، نقلته وكالة رويترز اليوم إن الدفعة الثالثة من قرض صندوق النقد لمصر، تتوقف على المراجعة الثانية للصندوق قبل نهاية ديسمبر.

وفي نوفمبر الماضي، وقععت مصر مع صندوق النقد الدولي قرضا بقيمة 12 مليار دولار مقابل تنفيذ برنامج للإصلاح الاقتصادي.
وحصلت مصر على شريحتين من القرض بقيمة 2.75 مليار دولار و1.25 مليار دولار على التوالي.

وستبلغ قيمة الشريحة الثالثة ملياري دولار.
وأضاف لال خلال المؤتمر إن تحرير سعر الصرف كان ضروريا لمعالجة نقص العملة... السوق الموازية اختفت. هناك حرية في السوق والسعر مستقر الآن... موقف السياسة النقدية في مصر ملائم حتى الآن".

وتابع لال ”نتوقع أن يبلغ معدل التضخم في مصر أعلى قليلا من 10 % بنهاية 2017-2018 والوصول لرقم أحادي بنهاية برنامج الإصلاح، البالغ مدته ثلاث سنوات" بحسب رويترز.

وقال الجهاز المركزي للتعبئة العامة والإحصاء في مطلع سبتمبر الماضي إن التضخم السنوي لأسعار المستهلكين في المدن المصرية تراجع إلى 31.9% على أساس سنوي في أغسطس من 33% في يوليو.
وقال البنك المركزي إن التضخم الأساسي، الذي يستثني سلعا مثل الأغذية نظرا للتقلبات الحادة في أسعارها، انخفض إلى 34.86% من 35.26%.

إعلان

إعلان