إعلان

"حُسنة" تطلب خلع زوجها: "بيسرق مصروف البيت"

08:01 ص الثلاثاء 03 أكتوبر 2023

كتبت- فاطمة عادل:

أقامت "حسنة. ه"، 32 سنة، ربة منزل، دعوى قضائية أمام محكمة الأسرة بالتجمع الخامس، تطلب فيها خلع زوجها بعد تعرضها للضرب المبرح وتم إثبات ذلك بتقرير طبي وقالت: "بيسرق مصروف البيت. ولما عرفت كسرلي عضمي".

وتروى الزوجة تفاصيل زواجها لمصراوي قائلة: تزوجت بـ"خليل.ع"، 39 سنة، نقاش، زواج تقليدي بعد ترشيحه من بعض الأقارب، وبعد التعارف وجدته متعلم ومحترم وملتزم، وافقت على فترة تعارف تتمثل في الخطوبة، وقتها لم يظهر زوجي إلا كل الصفات التى تجعلني أتمسك بالزواج به، وبالفعل تم تحديد الزفاف وانتقلاً إلى المعيشة سوياً بعش الزوجية.

وتضيف "حسنة": "عشت معه أسبوعاً من أجمل أيام العمر وقتها لم أجد غير الحب والخوف بمعاملة زوجي، وبعدها تغير حاله بعد معرفته بحملي"، لم يشعر بالفرحة وخرج ولم يعد إلا بعد شهر كامل بدون سؤال، وبعدها برر ذلك بقلة حيلته وعجزه بالإنفاق على تلك الطفل، فطالبته بنزولي للعمل لمساندته بمصاريف البيت، وافق وتغير الحال، جلس زوجي بالبيت وخرجت للعمل لسد مستلزمات المنزل".

وتتابع الزوجة: "زوجي ينتظرني حتى أعود من العمل لتفتيش حقيبتي وسرقة الفلوس والنزول على القهوة لإشباع غريزته الغريبة وهي شرب الشيشة ولعب الطاولة، وبعدها الذهاب للنوم، وتكرار فعلته يومياً، بدون تغيير في الروتين".

تختتم الزوجة قصتها: جاء طفلي "عمار" للحياة وجعلني أشعر بالسعادة للمرة الثانية، وطالبت زوجها بالتغيير ، لكنه سرق مصروف البيت من دولاب غرفة النوم 4 مرات وفي كل سرقة يتوعد بعدم تكرار فعلته.

ولجأت الزوجة لمحكمة الأسرة بالتجمع الخامس بعدما فقدت الثقة تماما بزوجها ورفعت دعوى خلع وحملت رقم 529 لسنة 2022، وما زالت الدعوى منظورة أمام المحكمة، ومرفق معها دعوى نفقة للطفل تحمل رقم 730 لسنة 2022، وما زالت منظورة أمام المحكمة لم يتم الفصل فيها حتى الآن.

فيديو قد يعجبك:

محتوي مدفوع