"مريضة وحاولت الانتحار".. تفاصيل مقتل الطفل آدم على يد زوجة عمه بالهرم

01:52 م الثلاثاء 23 أبريل 2019
"مريضة وحاولت الانتحار".. تفاصيل مقتل الطفل آدم على يد زوجة عمه بالهرم

أرشيفية

كتب- صابر المحلاوي:

قرر قاضي المعارضات بمحكمة جنوب الجيزة، اليوم الثلاثاء، تجديد حبس ربة منزل، 15 يومًا على ذمة التحقيقات التي تجرى معها، لاتهامها بذبح نجل سلفتها، البالغ من العمر 6 أعوام لغيرتها من تعلق زوجها به.

تحقيقات النيابة العامة كشفت أن حارس عقار وزوجته بمنطقة فيصل، اكتشفا اختفاء طفلهما "آدم"، (6 سنوات) من أمام المنزل فتوجه إلى شقيقه الذي يقيم في العقار المواجه له، وسأل عنه نظرًا لأن الأخير كان يقضي غالبية وقته مع عمه الذي يحسن معاملته إلا أنه لم يجده أيضا.

أضافت التحقيقات أنه خلال البحث قام العم بسؤال زوجته عن مكان تواجد الطفل التي أنكرت في البداية معرفتها به، ولكن مع توترها وتناقض حديثها بأنها رأته يلعب أمام المنزل ثم ذهب لشراء الحلوى انتاب والد الطفل الشك في أمرها خاصة أنها كانت دائمة الشجار معه ومع والدة الطفل.

أكملت التحقيقات أنه تطور سؤال الأب والعم لزوجة الأخير حتى فجرت مفاجأة لهما قائلة: "آدم مدبوح في برميل تحت السلم"، أصاب الذهول الأب والعم، ولم يتوقعا أنها تتحدث بجدية خاصة أنها تعاني في الفترة الأخيرة من خلل نفسي وعقلي وتتلقى العلاج ولكنهما أسرعا للتأكد من حديثها فصعقا عندما شاهدا جثة الطفل غارقا في دمائه.

أمام النيابة اعترفت المتهمة أنها استدرجت الطفل، وقامت بذبحه لغضبها من قضاء زوجها غالبية وقته مع الطفل ومعاملته الطيبة وانشغاله عنها.

وعن يوم الجريمة تقول المتهمة: كان الطفل يلعب أمامها وأزعجها صوته فأسرعت لتحضر سكينا، وقامت بذبحه بها، ثم وضعت جثته داخل برميل أسفل سلم العقار.

وجهت النيابة للمتهمة تهمة القتل العمد مع سبق الإصرار.

واستمعت النيابة لأقوال زوج المتهمة حول مرضها، وقال إن زوجته تعاني من حالة نفسية، وتتلقى العلاج منذ عدة أشهر، موضحًا أنها حاولت الانتحار مسبقًا، فيما طلبت النيابة منه ما يثبت أقواله، وأمرت بحبسها على ذمة التحقيقات.

إعلان

إعلان

إعلان