تعفن الجثة كشف وفاته.. مأساة 15 سنة من الوحدة لـ"عجوز كرداسة"

12:22 م الأحد 10 نوفمبر 2019
تعفن الجثة كشف وفاته.. مأساة 15 سنة من الوحدة لـ"عجوز كرداسة"

جثة _أرشيفية

كتب - محمد شعبان:

منذ نحو عقد ونصف حضر عم "محمد" إلى المركز الأشهر تجاريا في محافظة الجيزة، استقر به الحال داخل غرفة بسيطة، عانى طوال تلك السنوات مرارة الوحدة، يبحث عن رفيق يشاركه تفاصيل حياته التي تملكت منها أعراض الروتين والملل، حتى رحل كما جاء أول مرة.

10 أيام بالتمام والكمال لم ير قاطنو "نزلة الزنيني" الخياط العتيق يغادر باب غرفته، عمد بعضهم إلى السؤال عن المرة الأخيرة التي شوهد فيها لكن دون الحصول على إجابة لاسيما عدم تردد أي من أفراد أسرته للاطمئنان عليه.

ظهر الأربعاء الماضي، اشتم الجيران رائحة كريهة مصدر غرفة الرجل الذي بلغ من العمر عتيا، أبلغوا شرطة النجدة على الفور، والتي أخطرت بدورها قسم شرطة كرداسة.

دقائق معدودة وصلت معها قوة من القسم بقيادة المقدم إسلام سمير رئيس وحدة المباحث، تم كسر الباب -عقب استصدار إذن من النيابة العامة- عثروا على جثة صاحب الـ60 سنة بدت في بداية مرحلة التحلل دون وجود إصابات ظاهرية أو بعثرة في محتويات الغرفة.

تحريات المباحث توصلت إلى أن المتوفى ويدعى "محمد أ." 60 سنة، خياط، يقطن في كرداسة منذ 15 سنة، وأصل إقامته منطقة فيصل، وأن تاريخ الوفاة يعود إلى 4 أيام.

تم التوصل إلى شقيقه لاستلام الجثة التي جرى نقلها إلى مشرحة زينهم بواسطة الإسعاف، وتحرر المحضر اللازم بالواقعة، وأخطرت النيابة العامة للتصريح بالدفن.

إعلان

إعلان