• قبل ساعات من الحكم في الطعون.. محطات في قضية "اغتيال النائب العام"

    05:00 ص الأحد 25 نوفمبر 2018
    قبل ساعات من الحكم في الطعون.. محطات في قضية "اغتيال النائب العام"

    كتب- طارق سمير:

    تسدل محكمة النقض، اليوم الأحد، الستار عن طعون 53 متهمًا في القضية المعروفة إعلاميا بـ"اغتيال النائب العام السابق هشام بركات"، على الأحكام الصادرة بحقهم بالإعدام والسجن من 10 سنوات للمؤبد.

    يستعرض مصراوي خلال التقرير التالي أبرز محطات القضية في النقاط التالية:

    - استغرقت محاكمة المتهمين باغتيال النائب العام السابق، عدة محطات، استمعت فيها المحكمة لما يقرب من 113 شاهد إثبات، و20 شاهد نفي، على مدار عام، حتى قضت بإعدام 28 متهما بالمؤبد على 15 متهمًا بالقضية، والسجن 15 عاما لـ8 متهمين، والسجن 10 أعوام لـ15 متهمًا، إلى جانب انقضاء الدعوى الجنائية لمتهم آخر.

    - استشهد النائب العام السابق، المستشار هشام بركات في حادث تفجير لسيارة مفخخة، استهدف موكبه عقب خروجه من منزله بأحد الشوارع المتفرعة من شارع عمار بن ياسر بمصر الجديدة.

    - أسفر الانفجار عن إصابة تسعة أشخاص بينهم مدني وضابط شرطة ورقيب من حراس النائب العام، كما تسبب في إحداث تلفيات بالسيارات والمنازل والمحال التجارية المحيطة بموقع الانفجار.

    - أعلن وزير الداخلية السابق مجدي عبد الغفار، في 6 مارس 2016، القبض على قتلة المستشار هشام بركات، النائب العام السابق، قائلا: "إن جماعة الإخوان المسلمين وراء تنفيذ اغتيال بركات، وشاركها في التخطيط أفراد من حركة حماس بقطاع غزة.

    - وأوضح "عبد الغفار" أن عدد أعضاء الخلية التي نفذت التفجير بلغ 48 متهما، نفذ 14 منهم عملية اغتيال الشهيد "بركات"، بناءً على تكليف من القيادي الإخواني الهارب بتركيا، يحيى موسى، وأحد عناصر استخبارات حركة حماس الفلسطينية، والتي دربت وأشرفت وأعدت للعملية بالتنسيق مع عناصر الجماعة حتى إتمامها.

    - قرر النائب العام، المستشار نبيل صادق في مايو 2016، إحالة 67 متهما في القضية رقم 314 لسنة 2016، حصر أمن الدولة العليا، والمعروفة إعلاميا بـ"اغتيال هشام بركات، لمحكمة الجنايات.

    - كشفت التحقيقات، انتماء المتهمين إلى جماعة الإخوان، وأنهم اتفقوا وتخابروا مع عناصر من حماس، وقيادات الجماعة الهاربين خارج البلاد؛ للإعداد والتخطيط لاستهداف بعض رموز الدولة المصرية. وأضاف البيان: أنهم أعدوا لذلك عدتهم، وشكلوا مجموعات نوعية، وبعضهم تلقى تدريبات قتالية في معسكرات حركة حماس.

    - حددت محكمة استئناف القاهرة، في 17 مايو 2016، جلسة 14 يونيو، كأولى جلسات محاكمة 67 متهما باغتيال النائب العام السابق، هشام بركات، بينهم 51 محبوسا و16 هاربا.

    - جلسة 11 أكتوبر 2016: قدمت النيابة العامة بالقضية، 7 تقارير من الطب الشرعي بخصوص الكشف على المتهمين، وأثبت القاضي بأنه لم يتعرض أي منهم للتعذيب.

    - جلسة 22 نوفمبر 2016: طالب دفاع المتهمة "بسمة رفعت" بوضعها مع زوجها المتهم في نفس القضية في قفص واحد، ليأمر رئيس المحكمة مازحًا: "علشان يبقوا في خلوة شرعية، حط بسمة جمب جوزها".

    - جلسة 8 إبريل 2017: نشبت مشادة كلامية حادة بين منتصر الزيات، عضو فريق الدفاع عن المتهمين بالقضية، وممثل النيابة العامة أثناء المرافعة بعد قول "الزيات": إن القضية شهدت انتهاك لكافة المعايير الإجرائية والإنسانية، معقبًا بأن النيابة ضربت بأصول العدالة عرض الحائط، كما أنها غضت الطرف عن جرائم بالدعوى، فطالبت النيابة الدفاع بالتزام آداب المرافعة، ليرد الزيات: "أنا مؤدب وأنا في حماية المحكمة".

    - جلسة 15 إبريل 2017: داعب المستشار حسن فريد، رئيس محكمة جنايات القاهرة، التي تنظر القضية محمود الغريب، دفاع المتهم رقم 47 بأمر الإحالة بعد تكراره للدفوع والطلبات، قائلا: "قول الدفوع الجديدة ومتكررش، علشان مأجرين القاعة ساعة واحدة".

    - جلسة 18 إبريل 2017: احتفل أهالي المتهم رقم 42 "إسلام أبو النيل" بخطوبته داخل قاعة المحاكمة، وأحضرت العروس دبلتي الخطوبة معها، وقام المتهمون بالاحتفال بالخطوبة من داخل قفص الاتهام.

    - جلسة 9 مايو 2017: قال دفاع المتهم رقم 17، جمال خيري، إن موكله شخص كفيف لا يرى، متسائلا: "كيف يكون متهما بهذه القضية وهو كفيف، ومتهم بتعليم المتهمين ضرب النار؟"، وتبين للمحكمة أن المتهم كفيف، لكن ممثل النيابة قدم تقرير يفيد بأنه ضعيف النظر فقط، وطعن عليه الدفاع بالتزوير.

    - الحكم على المتهمين: 17 يونيو قضت محكمة جنايات جنوب القاهرة، بالإعدام شنقا لـ28 متهما في القضية المعروفة إعلاميا بـ"اغتيال النائب العام" المستشار هشام بركات.

    - كما أصدرت المحكمة أحكاما بالمؤبد على 15 متهمًا بالقضية، والسجن 15 عاما لـ8 متهمين، والسجن 10 أعوام لـ15 متهمًا، إلى جانب انقضاء الدعوى الجنائية لمتهم آخر.

    إعلان

    إعلان

    إعلان