• جبرائيل.. حكاية مدرّس سوداني قُتل بين طلابه على يد "موّان" -(صور)

    10:15 ص الإثنين 13 فبراير 2017
    جبرائيل.. حكاية مدرّس سوداني قُتل بين طلابه على يد "موّان"  -(صور)

    المجني عليه مع أسرته

    كتب - محمود السعيد وطارق سمير:
    "أستاذ جبرائيل اتقتل".. تصايح تلاميذ المدرسة السودانية بهذه الجملة، واخترق الصوت هدوء شارع حسن بدر بمنطقة عين شمس، بعدما سقط مدرّس "سوداني" غارقا في دمائه وسط طلابه.

    قُتل المُدرس "جبرائيل توت" البالغ من العمر 49 عاما، على يد صاحب محل يعمل "موّان"، يدعى عماد حمدي، بعدما نشبت مشاجرة بينهما بسبب "سب" إحدى الطالبات للمتهم عند انتهاء اليوم الدراسي.

    2

    "استقرينا في منطقة عين شمس من 12 سنة، جبرائيل اشتغل في مركز تعليم الأطفال السودانيين، التابع لهيئة اللاجئين السودانيين، وكل همنا إننا نربي أولادنا كويس ومبنحبش المشاكل"، تروي زوجة المجني عليه لمصراوي.

    في أسى، تحكي لنا زوجة المجني عليه "يوم الحادث كنت في البيت، وعرفت الخبر من مدير المدرسة ماركو، ونزلت على مستشفى "اليوم الواحد" بالمرج عشان أطمّن على جبرائيل، لكنه مات قبل ما أودعه".

    "انتوا حيوانات" هكذا بدأت المشاجرة بين المتهم "عماد" والمجني عليه جبرائيل، ومعه اثنين من المدرسين، حيث صعد المتهم إلى المدرسة التي تتكون من طابقين، ووجّه السباب لهم بعد "شتيمة" من إحدى تلميذات المدرسة بعد خروجها، بحسب مدير المدرسة ماركو.

    3

    يقول ماركو، مدير المدرسة السودانية، إن جبرائيل حاول تهدئة المتهم بحُكم الجيرة، لكنه فشل فتركهم وصعد للدور الثالث من المدرسة، ونزل المتهم إلى المحل متوعدا، فتواصل أحد المدرسين مع الجيران لإيجاد حل للمشكلة ونبذ الخلافات لكنه لم يفلح.

    وعاد المتهم عماد إلى محله الذي يقع على مقربة من المدرسة، متوعدا لجبرائيل، وبينما نزل أحد عمال المدرسة للشارع، اعتدى عليه المتهم بـ"حديدة" لكنه هرب منه، على حد قول مدير المدرسة.

    "هموتك النهارده"، آخر كلمة وجهها المتهم عماد إلى جبرائيل، حيث اندلع الشجار بينهما مرة أخرى، وسدد المتهم إليه ضربتين فسقط على وجهه غارقا في الدماء، ونقلته سيارة الإسعاف إلى مستشفى اليوم الواحد، ولفظ أنفاسه الأخيرة على أبوابه.

    وعن المدرسة، أكد ماركو، انها مفتوحة منذ 9 سنوات، ولم يحدث أي مشكلات على الإطلاق بينهم وبين السكان، ما عدا المتهم عماد وسائق "تاكسي" بالمنطقة، لكن الحادث ليس عنصريا كما وصفه البعض.

    4

    هذا أيضاه ما أيده حسام، ابن عم المتهم عماد، مضيفا أن الحادث عرضي وغير متعمد على الإطلاق، وأن قريبه ارتكب جريمة في "لحظة شيطان"، كما وصفها، مؤكدا أن المتهم متزوج ولديه 3 بنات ويسعى على رزقه من عمله بالمحل.

    وأشار حسام، الذي التقاه "مصراوي"، إلى أن الحادث مجرد مشاجرة عادية وليس فعلا عنصريا ضد السودانيين الذين يقطنون بكثرة بجانبهم في المنطقة، مشيرا مرة أخرى إلى أن "المتهم دايما في حاله".

    وقررت نيابة عين شمس، برئاسة المستشار محمد الفخراني، تجديد حبس المتهم عماد حمدي 15 يوما على ذمة التحقيقات، في اتهامه بقتل المجني عليه "جبرائيل توت".

    إعلان

    إعلان

    إعلان