قيمةٌ من هجرة النّبي: التخطيط والتوكّل على الله

12:35 م الأربعاء 12 سبتمبر 2018
قيمةٌ من هجرة النّبي: التخطيط والتوكّل على الله

قيمةٌ من هجرة النّبي: التخطيط والتوكّل على الله

كتب- محمد قادوس:

تزامناً مع بدء العام الهجري الجديد، والحديث حول فضائل النبي- صلى الله عليه وسلم- وأصحابه "رضي الله عنهم"، والدروس المستفادة من الهجرة النبوية، قال مجمع البحوث الإسلامية إن الهجرة المباركة أوضحت لنا ضرورة التخطيط الجيد للأمور كلها مع الاستعانة بالتوكل على الله عز وجل، فالنبي صلى الله عليه وسلم خطط للأمر جيدًا؛ حيث تم اختيار الصديق وتجهيز الراحلة والمرشد الماهر الأمين، بالإضافة إلى توزيع الأدوار الجيد في عملية الهجرة كلها، واستكمل ذلك كله بحسن التوكل على الله عز وجل.

وأضاف المجمع، عبر صفحته الرسمية بالفيسبوك: قَالَتْ عَائِشَةُ رضي الله عنها: فَجَهَّزْنَاهُمَا أَحَثَّ الجِهَازِ، وَصَنَعْنَا لَهُمَا سُفْرَةً فِي جِرَابٍ، فَقَطَعَتْ أَسْمَاءُ بِنْتُ أَبِي بَكْرٍ قِطْعَةً مِنْ نِطَاقِهَا، فَرَبَطَتْ بِهِ عَلَى فَمِ الجِرَابِ، فَبِذَلِكَ سُمِّيَتْ ذَاتَ النِّطَاقَيْنِ، قَالَتْ: ثُمَّ لَحِقَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ وَأَبُو بَكْرٍ بِغَارٍ فِي جَبَلِ ثَوْرٍ، فَكَمَنَا فِيهِ ثَلاَثَ لَيَالٍ، يَبِيتُ عِنْدَهُمَا عَبْدُ اللَّهِ بْنُ أَبِي بَكْرٍ، فَيُصْبِحُ مَعَ قُرَيْشٍ بِمَكَّةَ كَبَائِتٍ، فَلاَ يَسْمَعُ أَمْرًا، يُكْتَادَانِ بِهِ إِلَّا وَعَاهُ، حَتَّى يَأْتِيَهُمَا بِخَبَرِ ذَلِكَ حِينَ يَخْتَلِطُ الظَّلاَمُ، وَيَرْعَى عَلَيْهِمَا عَامِرُ بْنُ فُهَيْرَةَ، مَوْلَى أَبِي بَكْرٍ مِنْحَةً مِنْ غَنَمٍ، يَفْعَلُ ذَلِكَ فِي كُلِّ لَيْلَةٍ مِنْ تِلْكَ اللَّيَالِي الثَّلاَثِ، وَاسْتَأْجَرَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ وَأَبُو بَكْرٍ رَجُلًا مِنْ بَنِي الدِّيلِ، وَهُوَ مِنْ بَنِي عَبْدِ بْنِ عَدِيٍّ، هَادِيَا خِرِّيتًا، وَالخِرِّيتُ المَاهِرُ بِالهِدَايَةِ، وَهُوَ عَلَى دِينِ كُفَّارِ قُرَيْشٍ، فَأَمِنَاهُ فَدَفَعَا إِلَيْهِ رَاحِلَتَيْهِمَا، وَوَاعَدَاهُ غَارَ ثَوْرٍ بَعْدَ ثَلاَثِ لَيَالٍ، بِرَاحِلَتَيْهِمَا صُبْحَ ثَلاَثٍ.

اقرأ أيضًا:

هكذا تُعلِّمُنا الهجرةُ.. "الأزهر للفتوى" يوضح

"أم عمارة" و"أم منيع".. صحابيتان مهّدتا لهجرة النبي

إعلان

إعلان

إعلان