أول صحابي لرسول الله هاجر إلى الحبشة

11:26 م الجمعة 15 مايو 2020

كتب- إيهاب زكريا:

خلال أيام شهر رمضان المبارك، يرصد "مصراوي" في حلقات متتابعة بعض المعلومات المهمة عن أصحاب النبي صلى الله عليه وسلم، واليوم مع السؤال:

من أول صحابي لرسول الله هاجر إلى الحبشة؟

الهجرة الأولى إلى الحبشة

قالت دار "الإفتاء المصرية": هاجر المسلمون إلى الحبشة مرتين، وكانت الهجرة الأولى في شهر رجب سنة خمس من البعثة، وهم أحد عشر رجلًا، وأربع نسوة، خرجوا مُشاةً إلى البحر، فاستأجروا سفينة بنصف دينار.

ثم بلغ المسلمين وهم بأرض الحبشة أن أهل مكة أسلموا، فرجع بعضهم إلى مكة، فلم يجدوا ما أُخبروا به صحيحًا، فرجعوا وسار معهم جماعة إلى الحبشة، وهي الهجرة الثانية.

وجاء في كتاب: "سيرة عثمان بن عفان"، كان أول من هاجر إلى الحبشة عثمان بن عفان رضي الله عنه ومعه امرأته رقية بنت رسول الله صلى الله عليه وسلم .

مَا ضَرَّ عُثْمَانُ مَا فَعَلَ بَعْدَ اليَومِ، هذا ما وصف به سيدنا رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم سيدنا عثمان بن عفان رضي الله عنه، والذي نريد أن نقترب من حياته أكثر وأكثر لنتعرف على حياة صحابي عاش في كَنَفِ سيدنا رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم محبًّا له ولدينه.

وقالت عنه دار الإفتاء المصرية عبر بوابتها الإلكترونية: جهَّز وحدَه جيش العسرة في غزو تبوك وكان قوام الجيش ثلاثين ألف جندي، واشترى بئر "رُومة"، من صاحبها بعشرين ألف درهم، وبذلك صار سيدنا عثمان مثالًا للجود والكرم بين المسلمين.

أرسله رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم إلى أهل مكة ليفاوضهم بشأن زيارة سيدنا رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم ومعه المسلمون لمكة معتمرين؛ فرفض المشركون ذلك وفاوضوا عثمان أن يسمحوا له وحده بالزيارة والطواف بالبيت فأبى في عزَّةٍ قائلًا: ما كنتُ لأفعل حتى يطوف رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم، إنما جئنا لنزور البيت العتيق ولنعظِّم حرمته، ولنؤدي فرض العبادة عنده؛ وقد جئنا بالهدي معنا، فإذا أتممنا نسكنا ونحرنا هدينا رجعنا بسلام، فأبت قريش إلا العناد، واحتبست عثمان عندها حتى طال غياب عثمان على المسلمين ووردت أخبار أن قريشًا قتلت عثمان، فقال النبي صلى الله عليه وآله وسلم: «لا نبرح حتى نقاتل القوم» وكانت بيعة الرضوان على ذلك من أجل عثمان بن عفان رضي الله عنه.

المهاجرون

ذكر ابن كثير أنهم كانوا أحد عشر رجلًا وأربع نسوة وهم: "عثمان بن عفان، وامرأته رقية بنت محمد، أبو حذيفة بن عتبة، وامرأته سهلة بنت سهيل، الزبير بن العوام، مصعب بن عمير، عبد الرحمن بن عوف، أبو سلمة بن عبد الأسد، وامرأته أم سلمة بنت أبي أمية، عثمان بن مظعون، عامر بن ربيعة العنزي، وامرأته ليلى بنت أبي حثمة، أبو سبرة بن أبي رهم، حاطب بن عمرو، سهيل بن بيضاء، عبد الله بن مسعود".

كورونا.. لحظة بلحظة

كورونا فى مصر

  • 17967

    عدد المصابين

  • 4900

    عدد المتعافين

  • 783

    عدد الوفيات

كورونا فى العالم

  • 5546165

    عدد المصابين

  • 2327338

    عدد المتعافين

  • 347639

    عدد الوفيات

إعلان

إعلان