• أمين الفتوى يوضح حكم وشرط تشميت العاطس.. تعرف عليه

    02:12 م الجمعة 03 مايو 2019
     أمين الفتوى يوضح حكم وشرط تشميت العاطس.. تعرف عليه

    الدكتور علي فخر

    مصراوي:

    تلقى الدكتور علي فخر - أمين الفتوى ومدير إدارة الحساب الشرعى بدار الإفتاء المصرية- سؤالاً ورد إليه من أحد متابعي برنامج "بريد الإسلام" المذاع عبر أثير إذاعة القرآن الكريم يقول: ما حكم تشميت العاطس؟".

    قال فخر: ورد عن أبي هريرة رضي الله عنه عن النبي صلى الله عليه وسلم قال: "إذا عطس أحدكم فليقل: الحمد لله، وليقل له أخوه أو صاحبه: يرحمك الله، فإذا قال له يرحمك الله فليقل: يهديكم الله ويصلح بالكم".

    وأوضح فخر أن التشميت هو الدعاء بالبركة للعاطس، وقد ذهب بعض الفقهاء إلى أنه واجب، بينما ذهب آخرون أنه سنة، والتشميت يكون بقول المسلم لأخيه: يرحمكم الله، فيرد عليه يهديكم الله ويصلح بالكم.

    وأضاف أمين الفتوى أن من السنة قول العاطس الحمد لله، أما التشميت فهو واجب عند جمهور الفقهاء، والرد على التشميت سنة، كما يستثنى من الأمر بالتشميت للعاطس عدة حالات منها؛ إذا لم يحمد الله بعد عطاسه فشرط التشميت الحمد، وإذا زاد العطاس عن ثلاث فهذا الشخص يكون مزكوما، أيضًا من عطس وقت خطبة الجمعة، وقد قيل في فضل التشميت إنه إشارة إلى عظيم فضل الله على عبده فإنه أذهب عنه الضرر بنعمة العطاس، ثم شرع له الحمد الذي يثاب عليه، ثم يكون الدعاء بالخير، وشرع هذه النعم المتواليات في زمن يسير فضلاً منه وإحسانًا، كما أن الآداب الإسلامية تهدف إلى إشاعة معاني الإخاء والمحبة والتواد بين الناس.

    إعلان

    إعلان

    إعلان