على جمعة: أصحاب الإلحاد الأسود يسعون في الأرض فساداً

03:06 م الثلاثاء 25 سبتمبر 2018
على جمعة: أصحاب الإلحاد الأسود يسعون في الأرض فساداً

على جمعة: أصحاب الإلحاد الأسود يسعون في الأرض فساد

كتب ـ محمد قادوس:

قال الدكتور على جمعة - مفتي الجمهورية السابق وعضو هيئة كبار العلماء بالأزهر الشريف- عبر صفحته الرسمية على موقع التواصل الاجتماعي "فيسبوك" إن الله تعالى أمرنا أن نتقي النار، وأمرنا أن نعد العدة للجنة وهذا يؤثر في سلوك المؤمن، فمن لم يؤمن بيوم القيامة ولا بجنة ولا بنار ولا بتكليف فما الذي يمنعه أن يفسد في الأرض؟ ولا شيء، ما الذي يجعل هذا القوى لا يتسلط على الضعيف؟ لا شيء.

وقال جمعة: ما الذي يجعل أمة لا تستعمر أمة أخرى؟ لا شيء، ما الذي يجعل أحدهم يتمتع بالحاضر دون النظر إلى المستقبل، فيفسد ما حولنا من بيئة دون نظر لمن بعدنا؟ ما الذي يجعل أحدهم يفرط في مكسب يكسبه من أجل الأخرين؟ ما الذي يجعله يفعل هذا؟ قد يقال المجد، ومن الذي أدراه أن هناك مجدا سيناله؟ لا شيء في الحقيقة، ولذلك نرى أن الإلحاد الأسود مرفوض من أغلب البشر؛ لكن أصحاب الإلحاد الأسود الذين ينكرون الإله وينكرون الوحي وينكرون الجنة والنار أصحابه لا يزالون يسعون في الأرض فسادا، ويأمرون بالمنكر وينهون عن المعروف وكل ذهنهم قائم بالعاجلة والمصلحة فقط لا غير.

وقد أوضح أن هذا هو الفرق بين المؤمن وبين غير المؤمن، المؤمن يخاف الله وطامع في وجهه الكريم، غير المؤمن لا يخاف من أحد ويفعل ما يريد دون الخوف من أحد، إذن فالدين مهم جدا، أحد الملاحدة الكبار - تنبه قبل وفاته لهذه الحقيقة وفكر وقال: "الله ضرورة اجتماعية"، هذا الملحد غير مؤمن بالله لكن يجب أن نقول للناس إن هناك رباً، فكنت أسأل مشايخنا عن كيف لملحد يقول هذا وهو غير مؤمن بالله ؟! فكان مشايخنا يقولون: "ربنا قهره" لا يستطيع أن يخرج من تحت سمائه، لا يستطيع أن يخرج من الإيمان بالله.

إعلان

إعلان

إعلان