• يمتحننا لعلنا نرجع إليه.. جمعة: الابتلاء من ربنا رحمة وليس انتقامًا

    02:52 م الأربعاء 28 أغسطس 2019
    يمتحننا لعلنا نرجع إليه.. جمعة: الابتلاء من ربنا رحمة وليس انتقامًا

    الدكتور علي جمعة

    (مصراوي):

    أكد الدكتور علي جمعة، مفتي الجمهورية السابق وعضو هيئة كبار العلماء، أن الله سبحانه وتعالى لا ينتقم من عباده بالابتلاءات، ولكنه سبحانه يختبر المؤمن لكى يرى هل سيرجع إليه أم لا.

    وضرب جمعة مثلا بقول الله تعالى: {ولَنَبْلُوَنَّكُم بِشَيْءٍ مِّنَ الخَوْفِ والْجُوعِ ونَقْصٍ مِّنَ الأَمْوَالِ والأَنفُسِ والثَّمَرَاتِ وبَشِّرِ الصَّابِرِينَ}، قائلاً: إذاً هناك نظرية تسمى بنظرية البلاء هدفها التذكير, وليس هدفها الانتقام، التذكير بالله {وضَرَبَ اللَّهُ مَثَلاً قَرْيَةً كَانَتْ آمِنَةً مُّطْمَئِنَّةً يَأْتِيهَا رِزْقُهَا رَغَداً مِّن كُلِّ مَكَانٍ فَكَفَرَتْ بِأَنْعُمِ اللَّهِ فَأَذَاقَهَا اللَّهُ لِبَاسَ الجُوعِ والْخَوْفِ بِمَا كَانُوا يَصْنَعُونَ}.

    وأضاف جمعة، عبر صفحته الشخصية على فيسبوك: إذاً هناك نوع من أنواع التذكير بالمصيبة أو الترقية إنما الله ينتقم.. لا أبداً، ولكن لعلهم يرجعون، ومن هنا سماها ابتلاء امتحان، وانت عندما تدخل الامتحان فأنت ما بين النجاح وبين السقوط فربنا بيمتحنك ولا ينتقم منك, يمتحنك لكى يرى هل سترجع أم لا ؟ فبعض الناس يلخبط، صحيح البلوى هذه نازلة لأن أنا على معصية ولكن ليست نازلة إنتقاماً ولكن نازلة تصحيحاً, هي محنة لكن فيها منحة, هي فيها عذاب لكن فيها عذوبة, هي فيها شدة لكن فيها رحمة, فربنا رحيم.

    إعلان

    إعلان

    إعلان