هل هناك أسرار في التصوف لا يُباح بها؟.. المفتي السابق يوضح

02:30 ص السبت 18 مايو 2019
هل هناك أسرار في التصوف لا يُباح بها؟.. المفتي السابق يوضح

الدكتور علي جمعة

(مصراوي):

طرح الدكتور علي جمعة، مفتي الجمهورية السابق وعضو هيئة كبار العلماء، سؤالاً يقول: هل هناك أسرار في التصوف لا يُباح بها؟، ليجيب عنه فضيلته، عبر صفحته الشخصية على فيسبوك قائلاً إنه ليس هناك أي أسرار في التصوف لا يُباح بها، لكن القضية أن المتصوف من عبادته وكثرة ذكره وخلوته مع الله سبحانه وتعالى وكثرة تدبره و تأمله وتفكره؛ تظهر له بعض المعاني الدقيقة التي تحتاج إلى شرح كبير إذا ما أراد استخدام اللغة المعتادة ، هذه الشعورات والأذواق يكتشف بها شيئاً آخر ؛ يكتشف بها سراً من أسرار العبادة ، ليس هناك أسرار في التصوف ولكن هناك " تكاثر المعارف على قلب العارف" عندما يذوق العارف شيئاً لا يستطيع أن يصل به باللغة المعتادة فإنه يعجز عن الكلام وليس أنه سر لا ينبغي أن يقوله حتى لا يُفتن، هذه واحدة.

وتابع فضيلته أن الأمر الثاني: أن هذا السر في الحقيقة أمر شخصي وذوق شخصي يفيده وقد لا يفيد آخرين ،وحينئذ هى تجربة شخصية لكن الشريعة هى المتحكمة ، الشريعة هى المرجع ، الشريعة هى التي نقيس بها وهى المعيار الذى نلجأ إليه في القياس، فالأمر كما قال رسول الله ﷺ : (تركتكم على المحجة البيضاء ليلها كنهارها لا يزيغ عنها إلا هالك)، أما هذه الأسرار وتلك الأذواق فهو أمر إما أن يكون ليس من المناسب أن يقال لأنه صعب ،وإما أن يكون أنه شخصي فلا يصلح أن يقال من هذه الجهة ، وإما أن يكون هو نوع من أنواع الفتح الذي فتح الله به على الإنسان ليزداد قرباً وضراعةً ولا يفيد غيره .

إعلان

إعلان

إعلان