• علي جمعة: يجب على المؤمن أن يُحسن الظن بالله تعالى

    09:33 م الأربعاء 17 أبريل 2019
    علي جمعة: يجب على المؤمن أن يُحسن الظن بالله تعالى

    الدكتور علي جمعة

    (مصراوي):

    قال الدكتور علي جمعة مفتي الجمهورية السابق وعضو هيئة كبار العلماء، إنه ينبغي على كل مسلم أن يحسن الظن بربه، موضحا أن ضد إحسان الظن بالله القنوط من ثواب الله وموعوده، واستشهد بقول سيدنا النبي ﷺ فيما يرويه عن رب العزة: «أنا عن عند ظن عبدي بي» [رواه البخاري ومسلم]

    وكتب فضيلة المفتي السابق، عبر صفحته الشخصية على فيسبوك: ففي حسن الظن بالله راحة القلوب. قال ابن حجر: «وإنما كان اليأس من رحمة الله من الكبائر لأنه يستلزم تكذيب النصوص القطعية. ثم هذا اليأس قد ينضم إليه حالة هي أشد منه , وهي التصميم على عدم وقوع الرحمة له , وهذا هو القنوط, بحسب ما دل عليه سياق الآية: { وَإِنْ مَسَّهُ الشَّرُّ فَيَئُوسٌ قَنُوطٌ } وتارة ينضم إليه أنه مع اعتقاده عدم وقوع الرحمة له يرى أنه سيشدد عذابه كالكفار. وهذا هو المراد بسوء الظن بالله تعالى» [فتح الباري].

    فيجب على المؤمن أن يحسن الظن بالله تعالى, وأكثر ما يجب أن يكون إحسانا للظن بالله عند نزول المصائب وعند الموت, قال الحطاب: ندب للمحتضر تحسين الظن بالله تعالى, وتحسين الظن بالله وإن كان يتأكد عند الموت وفي المرض , إلا أنه ينبغي للمكلف أن يكون دائما حسن الظن بالله , ففي صحيح مسلم: «لا يموتن أحدكم إلا وهو يحسن الظن بالله».

    إعلان

    إعلان

    إعلان