أحلف كثيراً ولا أعلم عدد الأيمان في ذمّتي.. ماذا أفعل؟

06:59 م الخميس 21 فبراير 2019
أحلف كثيراً ولا أعلم عدد الأيمان في ذمّتي.. ماذا أفعل؟

ارشيفية

كتبت - سماح محمد:

تلقى الدكتور عويضة عثمان - أمين الفتوى ومدير إدار الفتوى الشفوية بدار الإفتاء المصرية - سؤالاً يقول: "لو شخص كثير الحلف بالله وكثير من حلفانه هذا باطل وأراد أن يتوب فما كفارة هذه الأيمان التى حلفها خاصة أنه من كثرتها لا يعلم عددها ولا يستطيع إطعام مساكين بقدر ما حلف؟"

وأجاب عويضة من خلال البث المباشر اليوم عبر الصفحة الرسمية لدار الإفتاء المصرية قائلاً: الوقوع بالأيمان والحنث به من المحذرات فى ديننا الحنيف، لقول الله تعالى فى الآية 224 من سورة البقرة {وَلَا تَجْعَلُوا اللَّهَ عُرْضَةً لِّأَيْمَانِكُمْ أَن تَبَرُّوا وَتَتَّقُوا وَتُصْلِحُوا بَيْنَ النَّاسِ}.
وأضاف فضيلته: فعلى من حلف أن يحاول تقدير عدد الأيمان التى حلف بها ويطعم من هذه الأيام مساكين، وإن لم يستطع فعليه صيام ثلاثة أيام عن كل يمين وقع بها ولا يشترط التتابع فى الصيام فيمكن تفريقها، ولكن هذا دين الله الواجب السداد قدر الاستطاعة.

إعلان

إعلان

إعلان