• بـ8 أرجل وتتزوج على بشرتك وأنت نائم.. هذه المخلوقات تسكن وجهك (فيديو)

    03:00 م الإثنين 03 يونيو 2019

    مصراوي:

    في الوقت الذي تقرأ فيه هذه الكلمات فإن عددًا لا بأس به من "عثُّ الوجه" يسير ويمرح على وجهك ويتغذى على وليمة جيدة من عرقك ومسامك، مهما حاولت تنظيف وجهك مرات ومرات.

    لا تخف حينما تعلم بوجود كائنات دقيقة بـ8 أرجل تسكن مساهم وجهك لمعظم البالغين من البشر وتتكاثر حينما تكون نائمًا، ولم يمكن التخلص منها ممكن فعلت.

    عث الوجه المعروف "Demodex"، يشبه القراد ويعيش حياة سلمية مدفونة في مسام الوجه لمعظم البالغين (لم يتم العثور على العث لدى الأطفال، إذ تنتقل عن طريق الاتصال بالأم)، وهي ذات ثمانية أرجل، ومعظمها شفاف ومجهري، ويبلغ قطرها حوالي 0.01 بوصة (0.3 ملليمتر)، وتعيش بالقرب من جذور بصيلات شعر الوجه على كل من الرجال والنساء، مخبأة بعيدا داخل المسام، وفقًا لما ذكره موقع "livescience" العلمي.

    ويتغذى "عث الوجه" على الزهم، وهو الزيت الشمعي الذي يفرزه وجهك للحفاظ على رطوبته. يتم إنتاج الزهم عن طريق الغدد المختبئة داخل المسام، بالقرب من أسفل بصيلات شعرك. وينام "عث الوجه" نهارًا، وفي الليل عندما تكون نائمًا يزحفون على سطح بشرتك ليتزوجون. هذا صحيح، هناك حفلة سوس ليلية على وجهك، دون أن تدري.

    ونظرًا لتفضيلاتهم الغذائية، ينجذب "عث الوجه" إلى أكثر المسام دهنيًا في جسمك، بما في ذلك الخدين والأنف والجبهة، ولا يشكل العث أي تهديدات معروفة للبشر، إلا إذا تجمعوا بأعداد هائلة، ما قد يؤدي في بعض الأحيان إلى حالة تسمى "الجرب"، ويمكن أن يتسبب زيادة أعداده في ظهور بريق أحمر أو أبيض على الجلد، وغالبًا ما يرتبط بانخفاض استجابة الجهاز المناعي، وفقًا لما قاله كانادي شينكاي ، اختصاصي الأمراض الجلدية بجامعة كاليفورنيا، سان فرانسيسكو، موضحًا أن هذه الحالة نادرة، ومعظم الناس يعيشون بسلام مع عث وجههم حتى الشيخوخة.

    إعلان

    إعلان

    إعلان