من وعاء لكرات المضرب إلى قطعة أثرية تساوي 4.9 مليون دولار.. ما القصة؟

06:06 ص الثلاثاء 25 يونيو 2019

مصراوي-

تصور أن تمتلك قطعة فنية أو أثرية في منزلك تساوي مبلغًا طائلاً، لكنك لا تعلم قيمتها الحقيقية.

هذا ما حدث مع إحدى العائلات التي استخدمت وعاءً حصلت عليه من الصين، لوضع كرات المضرب، دون أن تعلم أن تلك القطعة الأثرية تساوي أكثر بكثير من ثمن وعاء لوضع أشياء لا قيمة كبيرة لها.

وكان أشخاص من مزاد "Koller Auctions"، يقيّمون بعض الأغراض في منزل العائلة عندما رأوا الوعاء، الذي يحمل مجسمات لرأس طائر الفينيق، التي تعمل كحمالات للوعاء.

قال كارل جرين، رئيس العلاقات الإعلامية والتسويقية لمزاد "كولير"، لـ CNN، إنهم "ذهلوا" عندما رأو الوعاء لأنهم "لم يشاهدوا شيئاً مثله قط". وكانت القطعة الأثرية، التي تعود إلى القرن 17 ملكاً لعائلة سويسرية لسنوات، بعد أن أُحضرت إلى أوروبا.

ووفقًا لما قاله جرين، عرضت العائلة القطعة على معرض في برلين، ولكن أصحاب المعرض لم يهتموا بالقطعة، كما رفض مزاد بريطاني القطعة بعد أن رأى صوراً لها، ظناً بأنها تعود إلى القرن 19.

وبعد هذا كله، أشار جرين إلى أن العائلة اعتقدت أن القطعة لا قيمة كبيرة لها، ولكنها أحبتها، لذا قررت استخدامها في البيت، كوعاء تُوضع الأشياء فيه.

ولكن بعد أن اشتراها مزاد "كولير"، أثارت القطعة الأثرية صخباً واسعاً عندما وُضعت في معرض للقطع الأثرية بهونج كونج، إذ تسابق 30 شخصاً على المزايدة للحصول على القطعة، كما قال جرين إن المزاد يعتقد أن القطعة الأثرية، التي بيعت بـ4.9 مليون دولار، صُنعت لأباطرة صينيين، بسبب تصميمها وجودتها.

إعلان

إعلان

إعلان