• 25 عامًا على افتتاحه للجمهور.. أسرار وخبايا قصر باكنجهام البريطاني

    11:23 م الجمعة 17 أغسطس 2018

    كتب- هشام عواض:

    يرجع تاريخ قصر باكنجهام إلى 315 عامًا، وكان القصر بمثابة مقر إقامة للملكة إليزابيث الثانية في لندن منذ انضمامها إلى العرش، وتمر اليوم الذكرة الـ25 على افتتاح القصر للجمهور لزيارته والتعرف على أسراره وتفاصيله.

    ويعد باكنجهام من أهم القصور في العالم، حيث كان المقر الرسمي للعائلة الحاكمة البريطانية، ومن أفخم وأشهر المساكن التاريخية في العالم، بحسب "CNN".

    ويقع القصر في العاصمة لندن، وينعقد فيه العديد من الاجتماعات والزيارات الرسمية لقادة الدول، ومكان جذب سياحي ووجهة.

    وتعود ملكية القصر في الأصل لدوق باكنجهام، وتم بناءه في 1703، واشتراه الملك جورج الثالث لزوجته الملكة شارلوت في العام 1761. وحُول المنزل إلى قصر، وأصبحت الملكة فيكتوريا أول ملكة تعيش هناك في يوليو العام 1837.

    ويحتوي القصر على 775 غرفة، إلا أن الغرف المتاحة للجمهور فقط 19، بالإضافة إلى حدائق القصر والاسطبلات الملكية، ويتم تنظيم جولات داخل القصر بين يوليو وسبتمبر.

    ويبلغ طول واجهة القصر 108 أمتار ويبلغ عمقه 120 مترًا، وارتفاعه 24 مترًا، ويتضمن 52 من الغرف الملكية والغرف المخصصة للضيوف، و188 غرفة للموظفين، و92 مكتباً، و78 حمامًا.

    إعلان

    إعلان

    إعلان