• رحلة سيدة بريطانية إلى كوبا تنتهي في مستشفى بسبب "حمام السباحة"

    07:04 م الجمعة 23 مارس 2018

    كتبت: مي محمد

    عانت سيدة من مرض شديد بعد أن غطست في حمام سباحة بفندق خمس نجوم خلال مدة إقامتها الترفيهية التي تصل لأسبوعين في كوبا، طبقًا لما جاء في صحيفة "الدايلي ميل" البريطانية.

    أمضت السيدة البريطانية "سو بروير" وقتًا كبيرًا في رحلتها إلى كوبا التي كلفتها 3 آلاف جنيه إسترليني، في المستشفى بعد أن سبحت في المياه "المُريعة" بحمام السباحة، على حد وصفها.

    ظلّت السيدة في المستشفى وكانت تعاني من إسهال مزمن، بعد قضاء السيدة التي تبلغ من العمر 61 عامًا لوقت طويل بحمام السباحة.

    تقول "بروير" إنه بينما كانت تتلقى العلاج في المستشفى، تم غلق حمام السباحة في فندق " Grande Memories" في بلدة فاراديرو التي أقامت به، بعدما تحولت المياه لتصبح أكثر اخضرارا، وهو ما يرجع إلى نقص الكلور به. وظل الحمام مغلق طوال أسبوعين كاملين.

    وتوضح السيدة وزوجها كيث، اللذان يقيمان في ساوث ويلز، أنهم كانوا في صدمة من عدم صحة الأطعمة المقدمة في الفندق وذلك إلى جانب غلق المراحيض.

    وتقدمت السيدة بروير إلى شركة توي ايه جي للسياحة بشكوى تناولت فيها كل ما حدث، وحسبما تقول الشركة ان التحقيق مازال مستمرا.

    إعلان

    إعلان

    إعلان