بالصور: شاب سوري يدخل موسوعة "جينيس".. والسبب

05:00 م السبت 17 مارس 2018

كتبت - نرمين الجلاد:

استطاع لاعب التايكوندو السوري عبدالله سقاطي دخول موسوعة "جينيس" للأرقام القياسية، بعد أن نفذ تمرين الضغط 52 مرة خلال دقيقة واحدة على إصبعين فقط، حسب ما جاء في وكالة الأنباء الروسية"سبوتنيك".

وأوضح اللاعب سقاطي أن بدايته الرياضية لم تكن مع نوع معين من الرياضة، فرحلته بدأت من رياضات التقوية البدنية ثم رياضة التايكوندو، ليبدأ بعدها رياضة Street-Workout التي تضم تمارين بدنية للجسم ولمقاومة الجاذبية وتمارين الضغط والمعدة.

وأضاف "أخذت فكرة هذه الرياضة من الأسطورة العالمى "بروس لي"، حيث لم تكن لديّ فكرة في البداية عن تمرين الضغط على يد واحدة وعلى إصبعين إلا بعد أن شاهدت مقطع فيديو عن ذلك لـ"بروس لي"، الذي شكل حافزاً لي لكي أتميز في هذا الجانب وبدأت أتدرب على 10 أصابع ثم 8 أصابع ثم 6 أصابع ثم 4 أصابع، ثم انتقلت لتمرين الضغط على يد واحدة على خمس أصابع ثم أربع أصابع فثلاث أصابع ثم على إصبعين إلى أن وصلت إلى هذه المرحلة".

وقال سقاطي إنه اعتاد أن يتدرب لمدة 10 ساعات يوميًا، وأن فترة التحضير لمحاولته الأخيرة الناجحة استمرت نحو خمسة أشهر، ووصلت ساعات التدريب إلى 12 ساعة يومياً، مضيفا "هذا التمرين يحتاج إلى تقوية الجسم والتركيز على قوة الأصابع وتحمل الوقوف على إصبعين لمدة دقيقة واحدة، وتنفيذ تمرين الضغط مع الأوزان والأثقال لتقوية العضلات التي تساعد على أداء التمرين وهي العضلة ثلاثية الرؤوس العضدية وعضلات الكتف والصدر ويمكننا أن نعتبر أنه تمرين قوة وسرعة في ذات الوقت".

وحول دراسته وبطولاته السابقة قال اللاعب السوري، "أنا طالب سنة ثالثة في كلية التربية الرياضية، وقد شاركت في بطولات التايكوندو في سوريا وأحرزت فيها المركز الأول في بطولة الجمهورية، لكني توقفت عن هذه الرياضة التي أسستني كي أستعد لتنفيذ تمرين الضغط على إصبعين لأن دخول موسوعة جينيس كان أولوية بالنسبة لي فبقيت أحاول طيلة ثلاث سنوات وحققت النجاح أخيرا".

وكان المدرب السوري أسبر إلياس قد أشار إلى أن دخول اللاعب سقاطي موسوعة "جينيس" جاء بعد تمرينات شاقة، وفق برنامج تدريبي مكثف في صالة التايكوندو بملعب الباسل في اللاذقية، بهدف تقوية عضلة اليد وأعصاب الأصابع وزيادة قوة التحمل.

إعلان

إعلان

إعلان