سترات رملية لعقاب الأطفال في ألمانيا..تعرف على السبب

01:37 م الأحد 21 يناير 2018
سترات رملية لعقاب الأطفال في ألمانيا..تعرف على السبب

صورة أرشيفية

كتبت – نانسي الرويني:

استعرض موقع "ذا صن" الأمريكي، قضية معاقبة المدارس للأطفال الذين يعانون من نقص الانتباه، وفرط في النشاط والحركة، بجعلهم يرتدون سترات محملة بالرمال تزن 13 رطلًا.

يذكر الموقع أن هذه السترات يتم تسليمها إلى أكثر من 200 مدرسة في ألمانيا، والهدف منها هو مساعدة التلاميذ على التركيز أثناء الدروس المدرسية.

وصرح أطباء نفسيون بأن هذه السترات يجب ألا تزيد مدة ارتدائها عن 40 دقيقة فقط، لما تسببه من أضرار كبيرة على صحة الأطفال.

ويدَّعي المعلمون أن وزن الثياب يقلل من حركة الأطفال، وبالتالي يساعدهم على التركيز بشكل أكبر في دروسهم.

ونقلت الصحيفة ما قالته "جيرهيلد دي وال "، التي تعمل مدرسة في مدرسة جرامبريشتستراس في هامبورج، لموقع "ميرور"، إن التلاميذ لم يرتدوا أبدًا السترات، وكانوا مخيرين في ارتدائها".

أضاف "مايكل شولت-ماركورت"، مدير عيادة الطب النفسي للأطفال والشباب في هامبورج: " إن هذه السترات مشكوك فيها أخلاقيًا".

وأضاف "ماركورت" أن " حالة فرط الحركة ونقص الانتباه لدى الأطفال، تحتاج إلى حلول فردية، إذا كانت المشكلة تحتاج علاجًا على المدى الطويل".

سترات رملية لعقاب الأطفال في ألمانياسترات رملية لعقاب الأطفال في ألمانيا

إعلان

إعلان

إعلان