• بالصور.. حقيقة تنظيف الأجانب لشواطئ الغردقة بسبب المصريين!

    07:56 ص الجمعة 05 أغسطس 2016

    كتب - علي أحمد:

    لا يزال السائح المصري يواجه حملة من الانتقادات عبر بعض وسائل الإعلام ومواقع التواصل الاجتماعي بسبب ما وصفت بالسلوكيات غير المناسبة للذوق العام التي يقوم بها بعض المصريين بالغردقة وشرم الشيخ.

    ومنذ تراجع السياحة الخارجية في الفترة الأخيرة، بدأت تنشط السياحة الداخلية للمناطق السياحية التي لم تكن تشغل بال قطاع عريض من المصريين كشرم الشيخ والغردقة خاصة مع وجود عروض مخفضة ساعدت على الإقبال على هذه المناطق.

    وتداول رواد موقع التواصل الاجتماعي مؤخراً صوراً لسياح أجانب وهم يقومون بحملة نظافة للشواطئ للتخلص من القمامة التي خلفها المصريون، على حد زعم متداولي هذه الصور.

    إلا أن حقيقة هذه الصور تبرئ ساحة السائح المصري، إذ تعود تلك الصور لفريق HEPCA خلال مشاركته بفعاليات يوم الأرض العالمي في عامي 2014 و2015.

    ويحسب صحيفة "هافينجتون بوست" فإن هذا النشاط متكرر لفريق دولي تابع لمنظمة غير ربحية تحمل نفس الاسم بمدينة الغردقة، يهدف إلى حماية الموارد الطبيعية وشواطئ البحر الأحمر بالتعاون مع المحافظة البحر الأحمر وعدد من القطاعات غير الحكومية التي تسعى للحفاظ على البيئة، حيث يقوم الفريق بتنظيف الشواطئ من مخلفات السفن ورفع الوعي بالحفاظ على البيئة والكائنات البحرية.

    وتقيم المنظمة بصورة دورية حملات لتنظيف جزر مجاويش وأبومنقار والجفتون، والتي تبعد نحو 11 كيلومتراً من شواطئ مدينة الغردقة، حيث تصنف محمياتٍ طبيعيةً، حيث تسكن بجزيرة الجفتون نحو 50% من طيور النورس في العالم.

    الفريق يتضمن أيضاً مجموعة من الغواصين الذين يقومون بمهمة تنظيف أعماق البحر الأحمر في تلك الجزر المليئة بالشعب المرجانية.

    إعلان

    إعلان

    إعلان