• بالصور - لإنقاذ الحياة الزوجية.. "فورد" تستخدم التكنولويجيا في اختراع "سرير خاص جدا"

    11:00 م الجمعة 15 فبراير 2019

    كتب - حسام سليم:

    الخلافات الزوجية لا تحدث فقط في فترة الاستيقاظ، بل هناك بعض المشكلات التي تنشب بين الطرفين عند النوم، خاصة إذا كان أحدهما يسبب إزعاجًا للآخر، ويمنعه من الاستمتاع بنوم هادئ. مثل كثرة التقلب، والشخير، وربما التحدث والسير أثناء النوم.

    ولذك ابتكرت شركة "فورد" الأمريكية سريرًا جديدًا يساعد على حل واحدة من تلك المشاكل، إذ يقوم السرير أتوماتيكيا بإلزام الزوجين بالنوم في النصف الخاص به. ويعمل على إعادة من يجور على نصف الآخر إلى مكانه.

    وقالت صحيفة "ديلي ميل" البريطانية، استخدمت "فورد" - عملاق صناعة السيارات الأمريكية - التقنية التي تستخدمها في تمركز السيارة وضمان ومساعدة قائدها على السير في منتصف مساره والتزام حارته بالطريق، في صناعة السرير، الذي يحمي الزوجات والأزواج، اللذين يضطرون للنوم على حافة السريرفي كل ليلة بسبب الطرف الآخر.

    وأوضحت الصحيفة أن مستشعرات الضغط "presure sensors" عندما ترصد تحرك الشخص النائم تجاه النصف الآخر من السرير، فإن حزام يشبه ذلك الذي تتحرك عليه الحقائب في المطارات، موجود داخل السرير يقوم بتحريك الشخص وإعادته ثانية إلى الجانب المخصص له.

    وابتكرت "فورد" السرير كجزء من مشروع تجريبي لتكنولوجيا الشركة، يهدف إلى حل المشاكل اليومية، لكنه يظل نموذجًا أوليًا، ولا توجد نية حالية لطرحه في الأسواق.

    وقال كاتب متخصص في طرق النوم يدعى دكتور نيل ستانلي إنه: "عند النوم، هناك العديد من الأزواج يحصلون على مساحة للنوم أقل من مساحة سرير طفل واحد، لابشر هم الأكثر ضعفا عند النوم، فنحن مبرمجون للاستيقاظ عندما يلامسنا شئ أو شخص ما بشكل غير متوقع ".

    وأضاف ستانلي أنه: "إذا تحرك شخص ما إلى الجانب المخصص لك من السرير، فستبدأ آلية الدفاع هذه وتستيقظ من نومك وتفسد ليلتك، في حين هؤلاء الأشخاص ينعمون بنوم سليم، لقد رأيت هذا الأمر يدمر علاقات".

    وأشار مدير الاتصالات التسويقية لشركة "فورد" في أوروبا، أنتوني إريسون، إلى أن خاصية "الحفاظ على المسار-Lane-Keeping Assist" في السيارات يمكن أن تساعد في الحفاظ على مسار السيارة، وجعل القيادة أكثر سهولة وراحة.

    وأردف قائلًا: "كنا نظن كيف تطبق الفكرة بشكل مماثل على سرير. أعتقد أنه سيكون وسيلة رائعة لشرح تكنولوجيا المسار للسائقين الذين لم يكونوا على علم بها من قبل".

    ولفتت الصحيفة، إلى أن الأبحاث الحديثة التي أجرتها شركة "AA" قدرت أن ما يصل إلى 25% من حوادث السيارات القاتلة سببها السائقون الذين ناموا أثناء القيادة.

    إعلان

    إعلان

    إعلان