غير مشاكل القلب.. عيوب خلقية أكثر شيوعًا عند حديثي الولادة

02:07 م الأربعاء 02 يناير 2019
غير مشاكل القلب.. عيوب خلقية أكثر شيوعًا عند حديثي الولادة

غير مشاكل القلب.. عيوب خلقية أكثر شيوعًا عند حديثي

كتبت- أسماء أبو بكر

لا تقتصر العيوب الخلقية الشائعة عند حديثي الولادة على عيوب القلب فقط، بل هناك حالات أخرى لا بد من الانتباه لها واستشارة الطبيب على الفور، بمجرد ملاحظة أعراضها الأولية حتى لا تسبب مشاكل أخرى للطفل، بحسب ما جاء في موقع الكونسلتو.

أكثر العيوب الخلقية شيوعًا بين حديثي الولادة هي الحالات البسيطة، وفقًا لما أكده الدكتور أحمد جمال الدين، أستاذ جراحة الأطفال بكلية الطب جامعة عين شمس، موضحًا أنها متعددة، ويأتي على رأسها:

- الفتق الإربي: تشير الاحصائيات إلى أن واحد وسط كل 150 طفلًا يولد به

تظهر أعراض واضحة على الطفل، مثل كثرة البكاء، مع ملاحظة ظهور تورم بحجم (ثمرة البلح) في المنطقة الإربية، وهي المنطقة التي تجمع أسفل البطن والفخذ العلوي، وتختفي عندما يتوقف الطفل عن البكاء، ويستدعي جراحة عاجلة خلال الأسبوع الذي تم اكتشافه فيه، حتى لا يحدث اختناق أو انسداد معوي.

اقرأ أيضًا:الفتق عند الأطفال.. متى يستدعي التدخل الجراحي؟

- العيوب الخلقية بمجرى البول: واحد وسط كل 300 طفل يولد بها

لها أكثر من شكل، كالإحليل السفلي، وضيق صمام مجرى البول وغيره.. يمكن ملاحظة خروج البول من منطقة غير طبيعية أو اندفاعه لمكان بعيد، وربما يلاحظ الطبيب عند طهارة الطفل وجود مشكلة في فتحة البول، وأشار جمال الدين إلى أن الأطفال الذين يعانوا من عيوب خلقية في مجرى البول لا تجرى لهم عملية الطهارة، لأنهم يحتاجوا إلى تصليح مجرى البول في المستقبل.

لذلك شدد أستاذ جراحة الأطفال على ضرورة فحص الطفل بعد ولادته مباشرة لدى طبيب مختص، للمساعدة في اكتشاف أي عيوب خلقية يمكن أن يعاني منها، وتستدعي التدخل الجراحي العاجل، واستشارة الطبيب على الفور في حالة ملاحظة أي أعراض غريبة.

إعلان

إعلان

إعلان