قصة أصغر طالبة جامعية ولدتها أمها في لجنة الإمتحان

10:49 ص الخميس 07 يونيو 2018

كتبت-بسمة مشالي:

أنجبت طالبة تبلغ من العمر 24 سنة ابنتها "إفلين" أثناء دخولها أحد الامتحانات النهائية في السنة الأولى من دراستها في كلية الحقوق بجامعة هارفارد، وقضت ما تبقى من دراستها في كلية الدراسات العليا، محاولة الموازنة بين الأمومة والتعلم، وفقًا لما ذكره موقع "cnbc".

وقالت الطالبة "بريانا" عبر حسابها الشخصي "انستجرام": "شعرت بالطلق في شهر إبريل الماضي خلال فترة الامتحانات النهائية، طلبت على الفور إجراء حقني بمخدر لتسهيل عملية الإنجاب، ثم أنهيت وقت الامتحان والدموع تملأ عيني".

وأوضحت "بريانا" أنها كانت تحضر ابنتها إلى الصف وتعلمت الرضاعة الطبيعية أثناء دراستها وكتابة الأوراق، قائلة: "إن اعتبار أن السنة الأخيرة من دراستي في القانون مع مولود جديد، وكأم وحيدة، تحدي، لا يكفي لوصف الحالة التي أعيشها".

لكنها وبعد كل هذا العمل الشاق، نالت ما تستحقه حين وقفت مرتدية ثوب التخرج وحاملة ابنتها بيد وشهادتها باليد الأخرى، وعلقت: "قالوا إنني لن أكون قادرة على الوصول إلى النجاح بسبب إفلين، تأكدي أنني فعلت كل ذلك لأنك موجودة".

وأعربت "بريانا" عن سعادتها بنجاحها قائلة: "مرت أيام كثيرة شعرت فيها بالاكتئاب والإرهاق، أعتقد أنني قمت بواجبي، بغض النظر عن شعوري لأنني لا أريد أن يعلق الناس ويقولون إنه علي أن اختار بين الأمومة والنجاح".

إعلان

إعلان