• 5 خطوات لتدريب الطفل على النوم في غرفته بسهولة

    02:30 ص الخميس 15 مارس 2018
    5 خطوات لتدريب الطفل على النوم في غرفته بسهولة

    صورة أرشيفية

    مصراوي-

    ترغب الأم بعد مرور السنوات الأولى من عمر الطفل، إلى أن تجعل طفلها ينام في غرفته ليصبح شخص مستقل، ويمكن أن تقوم بهذا في خطوات بسيطة ولكنها تحتاج إلى وقت، وفقًا لما جاء في موقع "ويب طب".

    هناك مجموعة من الأسباب قد تدفع الطفل للإصرار على النوم إلى جانب الأم، ورفض الذهاب إلى النوم في غرفته، مثل:

    1-الشعور الخوف

    يجب في هذه الحالة أن يزداد احتواء الأم لابنها، والاستماع إليه لمعرفة ما يخيفه، وطمأنته بشأن هذه المخاوف، وينصح بالبدء في سن مبكر على تعويد الطفل للنوم بغرفته، ويمكن فعل هذا بعد مرور 24 شهر على ولادته، أي بعد إتمام عامين.

    ويفضل أن يكون الأمر بشكل تدريجي، فتتركيه بعض الأوقات بمفرده، ولكن إذا بكى بشدة فلا تتركيه لفترات طويلة حتى لا يزداد خوفه.

    يجب أن تتحدثي مع الطفل وتطمئنيه أنه لا يوجد شيء مخيف، وأنك بجواره في كل وقت.

    2-شعور الطفل بالغيرة

    سواء من الأب أو من الأخ الصغير الذي ينام إلى جانب الأم، فيجب أن تضع الأم هذه الأمور في اعتبارها، وتهتم بطفلها كثيراً، وخاصةً إذا كان لديها مولود جديد، فيظن الطفل أن الأم تخلت عنه من أجل هذا الكائن الصغير الذي جاء ليأخذها منه.

    3-القلق من بعض الأمور

    وينطبق هذا على الطفل منذ عمر أربع سنوات فأكثر، حيث تنتابه مشاعر القلق من المدرسة، أو بعض الزملاء، والاداء الدراسي، والحل المثالي بالنسبة له هو التواجد إلى جانب الأم حتى يشعر بالطمأنينة وينسى هذا القلق.

    4-تصرفات الأهل الخاطئة

    من التصرفات الخاطئة التي يقوم بها بعض الأهل أثناء تمهيد الأمر للطفل وتدريجه، فلا يصح أن ينقل الطفل إلى غرفته بشكل مفاجئ، بل لابد وأن تتحدث معه الأم وتطمئنه، وتتبع بعض الخطوات الأساسية في هذا الأمر.

    هناك 5 خطوات لتدريب الطفل على النوم في غرفته بسهولة، منها:

    1. التجهيز النفسي للطفل: 

    التحدث معه عن مميزات النوم في غرفته، وكيف سيصبح شخصاً مستقل وشجاع، وأنها ستكون قريبة منه وتذهب إليه مسرعة وقتما يحتاج إليها، ولكن لا تبدئي في التنفيذ الان، فهذا مجرد حديث مع الطفل.

    يجب أيضاً أن تعرفي رأيه، وتجيبي على كافة تساؤلاته، ويفضل أن تفعلي هذا وهو في حضنك وتقولي له كلمات تعبر عن مدى حبك له.

    2-إجعلي طفلك يحب غرفته: 

    وهذا من خلال شعوره بأنه صاحب هذه الغرفة، وهو المتحكم بكل شيء فيها، ويختار ألوانها وطرق تنسيق الألعاب بالغرفة.

    ودعيه يجلس وقتاً طويلاً فيها ليألفها، مع تركه لبعض الوقت بمفرده وهو يلعب ويلهو بها، ليكتشف بنفسه أنه لا مشكلة من التواجد في غرفته بمفرده.

    3. تعاملي معه بهدوء:

    يجب أن تكوني هادئة ومتقبلة لكل ردود أفعاله في أي خطوة جديدة وصعبة تقومين بها مع الطفل، مع ضرورة تجنب العصبية قدر المستطاع، حتى لا تزيدي من توتر الطفل، وتجعليه يفعل هذا مجبراً وخوفاً منك.

    4. إزالة المعوقات: 

    والتي تسبب شعور الطفل بالخوف والقلق، فعلى سبيل المثال إذا كان الطفل يخاف من الظلام، يجب أن توفري له ضوء خافت أثناء النوم.

    5. رافقيه في الفراش:

    فلا مانع من أن تبقي معه لبعض الوقت في بداية النوم، وتحكي له القصص التي يفضلها، وعندما يستغرق في النوم تتركيه بمفرده.

     

     

     

    إعلان

    إعلان

    إعلان