بعد حرق النفايات .. طبيب: المواد السامة أثرت على لاعبي الاهلي والاسماعيلي

10:11 م السبت 04 أغسطس 2018

كتبت -نرمين الجلاد:

ظهرت سحابة من الدخان في ملعب السلام الذي استضاف مباراة الأهلي والإسماعيلي في الجولة الأولى من الدوري الممتاز، ويعود انتشار هذه السحابة إلى حريق "جبل قمامة" في المنطقة المجاورة للملعب بمدينة السلام.

قال الدكتور طارق عمارة، استشاري أمراض الصدر والجهاز التنفسي، إن الدخان المنبعث من حرق نفايات القمامة يحتوي على مواد سامة تضر بصحة الإنسان، ويسبب حرقة في العينين والأنف والحلق بالإضافة إلى السعال، والصداع، وضيق التنفس، بالإضافة إلى نوبات الربو.

يذكر أن أثر حرق النفايات لا يختفي بهذه السهولة، بل الجزيئيات الصادرة عنه يستمر مفعولها في المكان الذي تحط فيه أو في الهواء حين تتطاير حتى وقت طويل، لاحتوائها على الكثير من المعادن الثقيلة السامة ومن بينها الزرنيخ المعروف بأنه شديد السميّة، كما تسبّب على المدى الطويل السرطان والمشكلات التنفسيّة، وذلك بحسب موقع" ويب طب".

وحذر عمارة، أن التعرض الطويل لأدخنة حرق النفايات يضعف عملية تزويد خلايا الجسم بالأكسجين، ويؤثر سلبًا على الرؤية، وتابع بقوله "أعتقد أن الدخان أثر سلبًا على أداء فريقي الأهلي والإسماعيلي".

وأكد عمارة على ضرورة تدخل الجهات المسئولة، للتخلص من هذه القمامة بطرق صحية وآمنة، لأن تأثيرها السلبي لا ينحصر في مرتادي ستاد السلام فقط، لكنه يمتد إلى جميع الفئات العمرية، خاصةً الأطفال والمراهقين الناشئين في هذا الملعب المعرضون للخطر خلال ساعات التدريب، وحتى المقيمين بالقرب منه.

وأبدى لاعبو الأهلي والإسماعيلي استياءهم الشديد من الدخان الكثيف الذي تصاعد في محيط ملعب السلام وامتد لملعب اللقاء.

واشتكى عدد من اللاعبين، بالإضافة للحضور في مدرجات السلام من الدخان الذي أثر سلبًا على التنفس والرؤية نتيجة لحرق بعض المخلفات والقمامة بجوار الملعب.

إعلان

إعلان

إعلان