• ما سر تفضيل عارضة الأزياء النحيفة؟

    10:37 م الأحد 07 أكتوبر 2018

    كتب- هشام عواض:

    الرشاقة والنحافة صفتان متلازمتان في العارضة التي تشارك في عروض الأزياء العالمية، حيث ارتبط في ذهننا جسد أي فتاة رشيقة للغاية بأنها مثل "الموديل".

    وعلى الرغم من كسر هذه القاعدة في السنوات الأخيرة مع ظهور عدد كبير من العارضات الممتلئات والبدينات، إلا أن العُرف السائد في قاعات عروض الأزياء، هو أن العارضة يجب أن تكون نحيفة ورشيقة، لكن ما سبب ذلك؟.

    أجاب خبراء موضة وأزياء على هذا السؤال، حيث تحدث لـ"مصراوي"، خبير الموضة ومصمم الأزياء، محمد كمال، قائلًا إن مصممي الأزياء يعتمدون بالأساس على معيار الرشاقة لتصميماتهم.

    وأضاف "كمال"، أن من الأمور الهامة التي يضعها مصممي الأزياء في الحُسبان، أن يجب أن تتمتع العارضة بالخفة في الحركة والعرض، حتى تكون خطواتها سريعة أمام الجمهور، وإذا كانت ممتلئة "كيرفي" فأنها لن تستطيع التحرك برشاقة وسهولة مثل النحيفة.

    وأوضح أن التصميمات تكون على مقاييس الفتاة الرشيقة وليست الكيرفي، حتى يسهل على المصممين وضع تصميماتهم وأن تكون الأزياء مناسبة، حيث يكون أي تصاميم مناسبة على الرشيقة أكثر من "الكيرفي".

    ومن جانبها أجابت خبيرة الموضة والأزياء، دينا ياسر، من زاوية أخرى، أن تعتمد عروض الأزياء على العارضات الرشيقات بشكل أساسي وحصري، لأن الهدف الأساسي للمصمم هو عرض التصاميم دون الاهتمام للفتاة وجسدها.

    وأكدت "دينا"، أن الفتاة إذا كانت مُمتلئة سوف ينجذب انتباه الشخص لها ولتفاصيلها دون الإنتباه للتصاميم التي ترتديها.

    إعلان

    إعلان

    إعلان