فيرستابين يقهر هاميلتون ويتوج بسباق جائزة الذكرى الـ70 الكبرى لفورمولا-1

07:12 م الأحد 09 أغسطس 2020
فيرستابين يقهر هاميلتون ويتوج بسباق جائزة الذكرى الـ70 الكبرى لفورمولا-1

ماكس فيرستابين

لندن - (د ب أ):

تمكن ماكس فيرستابين،سائق فريق ريد بول، من التتويج بسباق جائزة الذكرى الـ70 الكبرى لفورمولا-1، الذي أقيم بسيلفرستون اليوم الأحد، وأجبر ثنائي فريق مرسيدس لويس هاميلتون وفالتيري بوتاس على احتلال المركزين الثاني والثالث.

وبدأ فيرستابين السباق من المركز الرابع ولكنه سرعان ما عبر نيكو هولكنبرج سائق ريسينج بوينت، وباستخدام الإطارات الصلبة، وضع أساس فوزه بسباق الجائزة الكبرى التاسع في مسيرته.

واضطر بوتاس، الذي بدأ السباق من مركز الإنطلاق الأول، وهاميلتون أن يدخلا مركز الصيانة مبكرا بعد بدء السباق بإطارات متوسطة وضمنت سرعة فيرستابين المتوسطة بالإطارات اللينة أن يكون توقفه مرتين في مركز الصيانة أسرع من منافسيه.

وحافظ هاميلتون، بطل العالم ست مرات، على صدارة ترتيب فئة السائقين بـ107 نقطة، فيما جاء فيرستابين في المركز الثاني برصيد 77 نقطة، وتراجع بوتاس للمركز الثالث برصيد 73 نقطة.

واستضاف المضمار البالغ طوله 5.891 كيلومترا ثاني سباق بعد أن استضاف سباق الجائزة الكبرى البريطاني الأسبوع الماضي، وهذه المرة تم تسميته تكريما لأول سباق ضمن بطولة العالم لسباقات فورمولا-1 إقيم في سيلفرستون في عام 1950.

وفاز هاميلتون بسباق الاسبوع الماضي ولكن زميله بوتاس استطاع الفوز بمركز الانطلاق الأول أمس السبت في التجربة الرسمية، وواجه صعوبة كبيرة اليوم الأحد حيث كان يكافح باستمرار تآكل إطارات سيارته.

وتعقدت الأمور أكثر بسبب درجات الحرارة المرتفعة التي جعلت الفرق تعتمد على الإطارات المتوسطة والصلبة .

ومع ذلك تمكن فيرستابين من تحقيق الفوز الأول على مرسيدس، الذي فرض سيطرته على السباقات السابقة.

وقال فيرستابين :"لم أكن اتوقع هذا، ولكن بعد أول مهمة عمل بدا أن إطارتنا جيدة ولم يكن هناك أي أزمة مع الإطارات على الإطلاق. من الرائع الفوز هنا أنا سعيد للغاية".

وأضاف :" لم تتح لنا الفرصة حتى الآن لدفعهم بعيدا هذا الموسم. نحن بحاجة لاستخدام الإطارات اللينة التي يبدو أنها تناسب سيارتنا".

وسوف يندم بوتاس على الفرصة الضائعة لتحقيق الفوز الثاني في الموسم حيث توج فيرستابين بأول سباقاته هذا الموسم وظل هاميلتون بعيدا في ترتيب فئة السائقين- وضمنت نقطة أسرع لفة التي حصل عليها احتفاظ هاميلتون بفارق الـ30 نقطة التي تبعده بصدارة فئة السائقين، قبل سباق الجائزة الكبرى الإسباني الذي يقام الأحد المقبل.

وقال بوتاس :" كان الأمر محبطا للغاية-البدء من مركز الانطلاق الأول وإنهاء السباق في المركز الثالث. كفريق كنا غائبين في بعض المراحل من السباق ، استراتيجية ريد بول كانت أفضل بكثير ويجب أن نبحث ذلك ".

وعادل هاميلتون الرقم القياسي المسجل بإسم مايكل شوماخر من حيث عدد مرات التواجد على منصة التتويج حيث تواجد كل منهما على منصة التتويج 155 مرة.

وقال هاميلتون :"كان تحديا هائلا اليوم ولكن أهنئ ريد بول، لم يكن لديهم نفس المشاكل التي كانت لدينا.

واضاف :"ممتن لأانني تقدمت بهذه الطريقة. كنت أضغط بقوة كبيرة".

وجاء تشارلز لوكلير، سائق فيراري، في المركز الرابع بعد أن بدأ السباق من مركز الإنطلاق الثامن، ولكن زميله بالفريق سيبستيان فيتيل عانى من جديد، وأنهى السباق في المركز الثاني عشر.

ودار فيتيل، الذي سيرحل عن فيراري بنهاية الموسم، في المنعطف الأول ولكنه أيضا انفعل على فريقه لما اعتبره توقف غير ضروري حيث عاد للسباق مرة أخرى وسط ازدحام شديد.

واشتكى هاميلتون عبر إذاعة الفريق قائلا :" تعلمون أنكم أخفقتم في التعامل مع الموقف ".

واحتل ألكسندر ألبون، سائق ريد بول، المركز الخامس، فيما أنهى لانس سترول، سائق ريسينج بوينت، السباق في المركز السادس، واحتل المركز السابع، نيكو هولكنبرج، الذي حل بديلا لسيرجيو بيريز المصاب بفيروس كورونا.

واحتل إستيبان أوكون،سائق رينو، المركز الثامن، وجاء لاندو نوريس، سائق فيراري في المركز التاسع، واحتل دانييل كفيات، سائق ألفا توري المركز العاشر.

وأنهى السباق كل من بيير جاسلي (تورو روسو)، وكارلوس ساينز (مكلارين) ودانييل ريكياردو (رينو) وكيمي رايكونين (ألفا روميو) ورماين جروسيان (هاس) وأنطونيو جيوفيناتزي (الفا روميو) جورج روسيل ونيكولاس لاتيفي (سائقا ويليامز)، بينما كان كيفين مانجوسين هو الوحيد الذي اضطر لعدم استكمال السباق.

كورونا.. لحظة بلحظة

كورونا فى مصر

  • 113742

    عدد المصابين

  • 102103

    عدد المتعافين

  • 6573

    عدد الوفيات

كورونا فى العالم

  • 58928190

    عدد المصابين

  • 40723134

    عدد المتعافين

  • 1392567

    عدد الوفيات

إعلان

إعلان

خدمة الاشعارات

تلقى آخر الأخبار والمستجدات من موقع مصراوي